سول تفشل في إقناع بيونغ يانغ بالعودة للمحادثات

كون هو ينغ المسؤل الشمالي في طريقة لاجتماع الكوريتين (الفرنسية)
أخفقت كوريا الجنوبية في إقناع جارتها الشمالية بالعودة إلى المحادثات المتعددة الأطراف بشأن إنهاء حل الخلاف حول برنامجها النووي.
 
ولكن الجانبين اتفقا اليوم على قضايا تتعلق برحلات السكك الحديد بينهما ولمِّ شمل العائلات واجتماعات الصليب الأحمر، كما وقعا اتفاقات ثقافية.
 
وفي بيان مشترك صدر في نهاية اجتماع على مستوى عال بين الدولتين "اتفق الجانبان على التعاون بنشاط بشأن حل سلمي للقضية النووية"، ولم يذكر البيان متى ستعود بيونغ يانع إلى طاولة المفاوضات بشأن إلغاء برامج أسلحتها النووية مقابل مساعدات وضمانات أمنية واعتراف دبلوماسي متزايد.
 
وقال مسؤولون بوزارة شؤون الوحدة الكورية الجنوبية إنه في اجتماع على المستوى الوزاري اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بعرقلة العودة إلى المحادثات النووية من خلال تبني سياسة عدائية نحوها.
 
وذكرت مصادر عليمة بالمحادثات أنه من المرجح أن تجرى الجولة القادمة من المحادثات النووية بين الكوريتين والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني لكن بيونغ يانغ هددت بمقاطعتها.
المصدر : رويترز