الرئيس الجورجي مستعد للقاء زعيم أبخازيا بلا شروط

ساكاشفيلي تعهد منذ مجيئه للسطة بإعادة توحيد جورجيا المقسمة عرقيا (رويترز-أرشيف)
جدد الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي استعداده غير المشروط للقاء زعيم جمهورية أبخازيا غير المعترف بها دوليا سيرغي باغابش.

وقال مبعوث الرئيس الجورجي للمفاوضات مع أبخازيا إراكلي ألاسانيا للصحفيين في تبليسي إن ساكاشفيلي يرحب باستئناف الحوار مع باغابش في أي وقت للبحث في المسائل ذات الطابع الاقتصادي أو الإنساني التي تهم الجانبين.

ومنذ مجيئه للسلطة عام 2004 تعهد ساكاشفيلي بإعادة إقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية الذين أعلنا استقلالهما من جانب واحد عام 1993 إلى جورجيا، لكن زعيمي الإقليمين الجنوبيين رفضا ذلك وتمسكا بالانفصال عن تبليسي.

ومع تأكيدات روسيا ضرورة بقاء جورجيا موحدة, فإنها منحت تأييدا ضمنيا لأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، في حين تحرص الولايات المتحدة -التي تربطها صداقة بساكاشفيلي- على ضمان الأمن في منطقة مليئة باحتياطيات إستراتيجية من النفط والغاز وخطوط الأنابيب التي تنقل الخام.

المصدر : أسوشيتد برس