عـاجـل: الخارجية الروسية: تسوية الأوضاع في سوريا ممكنة من خلال سيطرة دمشق على كل الحدود السورية التركية

كويزومي يرغب في لقاء الرئيس الصيني بقمة آبك

زيارات ضريح ياسوكوني أضرت بعلاقات طوكيو بجيرانها(الفرنسية-أرشيف)
أعلن رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي رغبته في الاجتماع بالرئيس الصيني هو جينتاو على هامش قمة منتدى آسيا والمحيط الهادي (آبك) في كوريا الجنوبي يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقال كويزومي في تصريحات للصحفيين بطوكيو إنه ينتظر ردا من بكين على هذا الاقتراح الذي يرى مراقبون أنه يأتي في سياق جهود تحسين العلاقات المتوترة بين البلدين. كما نفى إجراء اتصالات مباشرة مع المسؤولين الصينيين بشأن الاقتراح، مؤكدا أن الاجتماع سيكون أمرا جيدا.

وأغضب كويزومي بكين وسول بزيارته الشهر الماضي ضريح ياسوكوني لقتلى الجيش الإمبراطوري الياباني في الحرب العالمية الثانية. وترى حكومتا الصين وكوريا الشمالية أن الضريح يخلد ذكرى كبار قيادات الجيوش اليابانية والمتهمين بارتكاب جرائم حرب، وتطالبان طوكيو بالاعتذار عن ماضيها الاستعماري في آسيا.

كما تفاقمت أزمة العلاقات الصينية اليابانية بإصرار بكين على تطوير حقول للغاز الطبيعي في مياه إقليمية متنازع عليها بين البلدين.

وكان رئيس كوريا الجنوبية روه مو هيون أعلن أمس اعتزامه لقاء كويزومي على هامش قمة آبك رغم إصرار الأخير على زيارة الضريح. لكن الرئاسة الكورية توقعت أن يكون للقاء المرتقب نوعا من المجاملة وليس قمة رسمية تتناول قضايا متنوعة.

المصدر : رويترز