البرادعي يطالب إيران بمزيد من الشفافية

البرادعي: مسائل عدة عالقة مع طهران (الفرنسية)
دعا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي اليوم إيران إلى أن تكون أكثر شفافية.
 
وقال في مؤتمر عقد في واشنطن بمناسبة الذكرى الستين للتوقيع على أول اتفاقية لمنع الانتشار النووي إن "مسائل عدة لا تزال عالقة مع طهران".
 
في غضون ذلك صرح رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في مؤتمره الصحفي الشهري اليوم بأن على إيران أن تحترم "التعهدات المتوجبة عليها تجاه الوكالة الدولية للطاقة الذرية".
 
أما وزير خارجيته جاك سترو فقد ذكر أن الاتحاد الأوروبي دعا إيران للامتثال لقرار يطالبها بتجميد كل أنشطتها النووية الحساسة.
 
تأتي هذه التصريحات بعد يوم واحد من دعوة طهران لأوروبا باستئناف الحوار معها, وهو السبب الذي دفع الأوروبيين إلى قطع هذه المفاوضات في أغسطس/ آب الماضي.
 
وترفض إيران بشدة وقف نشاطات تحويل اليورانيوم وتعرب عن استعدادها للتفاوض حول شروط التخصيب.
 
ويهدد الأوروبيون والولايات المتحدة طهران برفع ملفها النووي إلى مجلس الأمن في حال لم يوافق الإيرانيون على تعليق كامل لنشاطات تحويل اليورانيوم.
 
جنوب أفريقيا تزود إيران بأوكسيد اليورانيوم (الفرنسية-أرشيف)
محادثات نووية
وفي تطور آخر ذكر جواد واعدي المسؤول في المجلس الأعلى للأمن القومي للتلفزيون الرسمي أن إيران تجري محادثات مع جنوب أفريقيا بشأن الحصول على مساعدات لبرنامجها النووي في محاولة لحل الخلاف الدولي حول تطلعاتها النووية.
 
وأشار إلى أن جنوب أفريقيا اقترحت تزويد إيران بأوكسيد اليورانيوم المركز المعروف باسم الكعكة الصفراء الذي ستحوله الجمهورية الإسلامية إلى غاز هكسافلورايد اليورانيوم في مصنعها في أصفهان.
 
ويتم في إطار دورة الوقود النووي حقن "الكعكة الصفراء" في أجهزة طرد مركزي لإنتاج اليورانيوم المخصب الذي يمكن استخدامه كوقود لمحطات الطاقة النووية وكذلك كنواة لقنبلة ذرية.
 
وأوضح المسؤول أن جنوب أفريقيا اقترحت كذلك المشاركة في عملية التخصيب المعلقة حاليا.
 
ومن ناحية أخرى أكد واعدي أن روسيا اقترحت كذلك تشكيل كونسورتيوم لمعالجة مسألة تحويل خام اليورانيوم وهي الخطوة التي تسبق تخصيب اليورانيوم.


 
وذكر أن روسيا وجنوب أفريقيا من بين الدول التي تقبل نشاطات التحويل التي تقوم بها إيران كما تقبل بأن تتمكن إيران من استكمال دورة الوقود النووي.
المصدر : وكالات