أوروبا تدرس عرضا من إيران لاستئناف المحادثات

خافيير سولانا (رويترز)
قال مفوض السياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا إن الاتحاد الأوروبي سيدرس اليوم العرض الإيراني باستئناف المفاوضات بشأن برنامجها النووي.

وقال سولانا للصحفيين لدى وصوله لحضور اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي "نحلل الرسالة لنرى ما الجديد فيها. وسنرد ولا نريد أن نقول أكثر من هذا الآن".

وتحركت إيران أمس لنزع فتيل التوتر القائم بسبب برنامجها النووي وقالت إنها سمحت لمفتشي الأمم المتحدة بزيارة مجمع عسكري ودعت إلى استئناف المحادثات مع الاتحاد الأوروبي. لكن أوروبا طالبت طهران بأن تستأنف أولا تجميد عمليات تحويل اليورانيوم قبل بدء المفاوضات.

وقال دبلوماسي أوروبي قبل اجتماع بروكسل إن الوزراء يعتزمون الترحيب بدعوة إيران من أجل استئناف المباحثات بشأن برنامجها النووي, إلا أنهم حثوا طهران على اتخاذ موقف أقل تشددا من قضايا أخرى كحقوق الإنسان وما يسمى بـ "الإرهاب" والسلام في الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن هناك رغبة أوروبية بالعودة لطاولة المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني. وأكد الدبلوماسي على الأهمية البالغة لإعادة بناء الثقة بين الطرفين.

وكان للتصريحات التي أدلى بها الرئيس الإيراني محمد أحمدي نجاد والتي دعا فيها إلى "محو إسرائيل من الخارطة" تأثير سلبي في العواصم الأوروبية التي تريد من طهران -فضلا عن الموضوع النووي- فعل ما هو أكثر في محاربة الإرهاب والاهتمام بحقوق الإنسان, إضافة إلى إعلان تأييدها لعملية سلام الشرق الأوسط.

وبعدما حذرت إيطاليا أمس من عزلة إيران, بادرت الأخيرة إلى إطلاق بادرة تصالحية تتمثل في الدعوة لاستئناف المفاوضات مع الأوروبيين بشأن برنامجها النووي, إضافة إلى تمكينها مفتشين من الأمم المتحدة من زيارة إحدى منشأتها العسكرية الحساسة. كما وعدت بتعزيز علاقاتها مع العراق.

ويأتي التحرك الإيراني قبل ثلاثة أسابيع من اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية المقرر في الرابع والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري, الذي هدد بنقل الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن.

غير أن الولايات المتحدة رفضت -في أعقاب المبادرة الإيرانية- التعليق عليها قبل مشاورة الأوروبيين. واعتبر متحدث باسم الخارجية ألأميركية إقدام إيران على تحويل كميات جديدة من اليورانيوم "خطوة خاطئة".

إلا أن دبلوماسيا آخر من دول اللجنة الثلاثية التي تضم فرنسا وألمانيا وبريطانيا, ذكر أنه سيكون "من الصعب" تصور استئناف المفاوضات في الوقت الحاضر.

المصدر : وكالات