طوكيو تتمسك بدستورها في اتفاقها الدفاعي مع واشنطن

واشنطن ستخفض قواتها في أوكيناوا إلى حوالي 11 ألف جندي (رويترز-أرشيف)
أكد الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم في اليابان أن طوكيو ستبقى وفية لمبدئها الدستوري السلمي في إطار الاتفاق الدفاعي الأميركي الياباني الجديد الموقع نهاية الشهر الماضي في واشنطن.

وقال المسؤول في الحزب هيديانو ناكاغوا للتلفزيون الياباني إن قوات الدفاع الذاتي اليابانية لن تدخل مطلقا ضمن الإستراتيجية الأميركية في تحركات مخالفة لمبدأ الدفاع الوطني، لكنه شدد في الوقت ذاته على ضرورة تعاون البلدين في مواجهة أنماط جديدة من التهديدات مثل ما سماه الإرهاب.

ويأتي هذا التصريح بعد أسبوع من إبرام اتفاق دفاعي ياباني أميركي جديد في واشنطن يقضي بتعزيز التعاون العسكري بين البلدين المتحالفين.

وبمقتضى هذا الاتفاق ستسحب الولايات المتحدة سبعة آلاف جندي من البحرية الأميركية (المارينز) متمركزين في أوكيناوا بجنوب اليابان لنقلهم إلى جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادئ، مما يخفض عدد قواتها المنتشرة في أوكيناوا إلى حوالي 11 ألف جندي.

ويتمركز في أوكيناوا حتى الآن حوالي 60% من المارينز البالغ عددهم 53 ألفا والمنتشرين في كل أنحاء الأرخبيل الياباني.

المصدر : الفرنسية