المعارضة الكندية تسقط الحكومة بحجب الثقة عنها

تبنى مجلس العموم الكندي (البرلمان) أمس الاثنين مذكرة لحجب الثقة, ما أدى إلى سقوط حكومة الأقلية الليبرالية برئاسة بول مارتن وإلى ضرورة إجراء انتخابات مبكرة.
 
يأتي ذلك بعد نحو أسبوعين من دعوة أحزاب المعارضة الرئيسية إلى إجراء انتخابات مبكرة في يناير/ كانون الثاني المقبل, وتهديدها في الوقت نفسه بالتصويت لصالح حجب الثقة عن حكومة مارتن.
 
وتوصل زعماء أحزاب المعارضة إلى موقف مشترك بشأن الدعوة لانتخابات مبكرة بعد أن تغلبوا على خلافات سابقة، وتبنوا إستراتيجية توجيه إنذار لمارتن الذي كان يتعرض لهجوم عنيف بسبب فضيحة فساد حكومية.
 
وجاء ذلك القرار المشترك بعد انسحاب جاك لايتون (يسار) من الائتلاف الداعم لحكومة مارتن إثر نشر تقرير حول فضيحة سياسية يشير إلى تورط الحزب الليبرالي -الذي يتزعمه مارتن- فيها.
 
وفي تعلقيه على ذلك قال زعيم الحزب المحافظ في كندا ستيفن هاربر -الذي يأمل في إنهاء 12 عاما من حكم الليبراليين وإزاحة مارتن عن رئاسة الحكومة- إنه لا يعتقد بأن هذه الحكومة تملك "السلطة الأخلاقية" لحكم البلاد.
المصدر : وكالات

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة