أوروبا تهدد بحرمان دول السجون السرية من التصويت

تسعى أوروبا لاستجلاء الحقيقة بشأن الأنباء التي ترددت عن وجود سجون سرية للاستخبارات الأميركية يتم فيها تعذيب معتقلين والسماح لطائرات تنقل هؤلاء المعتقلين باستخدام المطارات الأوروبية.

وقد هدد المفوض الأوروبي للعدل فرانكو فراتيني الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي بحرمانها من حق التصويت في مجلس أوروبا إن تأكد وجود سجون سرية على أراضيها. واستند فراتيني إلى بنود معاهدة نيس التي تنص على التزام الدول الأعضاء باحترام مبادئ الحريات وحقوق الإنسان والبند السابع الذي يجيز لمجلس أوروبا المؤلف من رؤساء الدول والحكومات منع الدول التي تخالفها من حق التصويت.

وأوضح فراتيني أن هذا الإجراء لن ينطبق إلا على الدول التي بها سجون سرية وليس التي استخدمت مطاراتها لهبوط طائرات (CIA) وأشار إلى أن مسألة السماح بهبوط مثل هذه الطائرات من اختصاص كل دولة من الدول الأعضاء. وأوضح أن الاتحاد ينتظر ردا من البيت الأبيض والخارجية الأميركية بشأن هذه المعلومات.

قلق ألماني
وفي باريس أكد وزير الدفاع الألماني فرانتس يوزف يونغ أن بلاده تأمل في الحصول على توضيحات من واشنطن عن مسألة التعذيب في السجون والرحلات السرية. ومن المتوقع إثارة هذه المسألة خلال اجتماع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بواشنطن الثلاثاء مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس.

"
مصادر مغربية نفت بشدة وجود معتقلات سرية على أراضيها مؤكدة أن هذه المعلومات تهدف للمساس باستقرار البلاد
"

وكانت تقارير لمنظمة هيومان رايتش ووتش ذكرت أيضا أن طائرات (CIA) حطت على الأقل خمس مرات بجزر الكناري إما قادمة أو متوجهة إلى المغرب ما بين عامي 2004 و2005، وعلى متنها معتقلون يعتقد أنهم من القاعدة.

وقد نفى الأمين العام للحزب الليبرالي المغربي محمد زيان وجود معتقلات سرية على الأراضي المغربية. ووصف في تصريح للجزيرة، هذه القضية بأنها تهدف إلى المس باستقرار البلاد.

من جهتها ترفض واشنطن تأكيد أو نفي وجود هذه السجون متذرعة بعدم التعليق على أنشطة أجهزة الاستخبارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة