المعارضة في بنغلاديش تنظم مسيرة للإطاحة بالحكومة

Opposition supporters march towards the venue of the planned opposition rally in Dhaka November 22, 2005. Fourteen opposition parties led by the Awami League of former prime minister Sheikh Hasina called the "grand rally" on Tuesday to kick off a new phase in their campaign to oust the government
نظمت المعارضة في بنغلاديش مسيرة ضمت عشرات الآلاف في إطار حملة لها تهدف إلى الإطاحة بالحكومة الحالية.
 
ودعا تحالف المعارضة الذي يضم 14 حزبا بقيادة حزب عوامي لما أسماه "الحشد العظيم", واتهم حكومة رئيسة الوزراء خالدة ضياء التي تسلمت السلطة قبل أربعة أعوام بالفساد والقمع والفشل في ترسيخ النظام والأمن.
 
وقال الأمين العام لحزب عوامي عبد الجليل إن أكثر من مليون شخص سيشاركون في المسيرة لإبداء الدعم لحركته.
 
وكان تحالف المعارضة أشار في وقت سابق من هذا العام إلى أنه سيلعن عن تفاصيل إستراتيجيته للإطاحة بحكومة ضياء.
 
من جانبها شددت الحكومة من الإجراءات الأمنية, ونظمت الشرطة دوريات في الشوارع ونشرت قناصة على أسطح المنازل في البلاد التي شهدت سلسلة من التفجيرات ألقيت مسؤوليتها على إسلاميين يطالبون بإقامة دولة إسلامية وتطبيق الشريعة.
 
وقال مسؤول بالشرطة إنه تم نشر حوالي 12 ألف جندي في العاصمة لضمان إنهاء المسيرة بسلام.
 
وكانت زعيمة المعارضة الشيخة حسينة نجت من محاولة اغتيال عندما ألقى مهاجمون عدة قنابل على اجتماع لحزبها عوامي في أغسطس/آب 2004, وتسبب الهجوم في مقتل 23 من قادة حزبها وإصابة أكثر من 150.
 
يشار إلى أنه من المتوقع أن تخوض كل من ضياء وحسينة تنافسا محموما في الانتخابات المقررة في يناير/كانون الثاني 2007.
المصدر : وكالات