السجن 15 شهرا لمدير بهاليبرتون تلقى رشى من شركة عراقية

أصدرت محكمة اتحادية بولاية إلينوي الأميركية حكما بالسجن 15 شهرا على مدير العقود من الباطن غلين ألن باول بوحدة تابعة لشركة هاليبرتون، بعد اعترافه بتلقي رشى من شركة عراقية عام 2004 .

جاء الحكم بعد أن اعترف المتهم بأنه مذنب بتهمة تلقي نحو 110 آلاف دولار من الشركة العراقية. وتقرر أيضا تغريم باول 91 ألف دولار كأموال مستردة بعدما أمر بمنح عقد أميركي قيمته 609 آلاف دولار إلى شركة لتجديد مستودع.

وتم اكتشاف هذه المخالفات خلال تحقيق داخلي بالوحدة التابعة لهاليبرتون التي كان يرأسها ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي حتى عام 2000. وأكد متحدث باسم الشركة أنه وفور اكتشاف الرشى تم استبعاد الشركة موضوع التحقيق من عقود الإعمار من الباطن بالعراق.

يُذكر أن هذه العقود جزء من عمل الشركة مع وزارة الدفاع الأميركية والذي يشمل أيضا تقديم الدعم والخدمات للقوات الأميركية. وضخت عقود الباطن واستثمارات هاليبرتون بقطاع النفط بالعراق عائدا للشركة قدر بنحو 10 مليارات دولار، وتعرضت لمراجعات محاسبية محرجة وتحقيقات بشأن أنشطتها في العراق.

وفي مارس /آذار الماضي اتهم جيف أليكس مازون الموظف السابق بالوحدة نفسها، بمحاولة الاحتيال على الجيش الأميركي في عقد لتوفير شاحنات الوقود بقيمة 3.5 ملايين دولار.

كما اعتقلت السلطات الأميركية الأسبوع الماضي شخصين أحدهما مسؤول سابق بالإدارة الأميركية بالعراق بتهم الرشوة والاحتيال.

وأحيل إلى محكمة اتحادية بواشنطن كل من روبرت ستين مسؤول مراقبة حسابات وتمويل السلطة السابقة في العراق برئاسة الحاكم الأميركي بول بريمر، وفيليب بلوم الذي يمتلك عدة شركات إنشاء وخدمات.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة