ثلاثة قتلى من القاعدة في غارة أميركية شرق أفغانستان

المروحيات تدخلت لدعم الهجوم على كونر (الفرنسية-أرشيف)
قتلت القوات الأميركية ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة في هجوم جوي وبري على مواقع بالمناطق الجبلية الواقعة قرب الحدود مع باكستان.

وقال حاكم ولاية كونر أسد الله وفاء إن القوات الأميركية التي تساندها قوات أفغانية اعتقلت اثنين من أعضاء القاعدة خلال الهجوم الذي بدأ الليلة الماضية. 

من جانبه أشار مسؤول عسكري أميركي في كابل إلى أن القوات البرية التي بدأت الهجوم طلبت دعما جويا بعد اشتباك في ولاية كونر التي ينشط بها مقاتلو طالبان وعناصر القاعدة, قائلا إنه لا يملك معلومات إضافية عن خسائر القاعدة.

وكانت ولاية كونر قد شهدت في يونيو/حزيران الماضي إسقاط طائرة من طراز إم.إتش-47 أثناء مهمة قتالية وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 16 جنديا أميركيا, في أسوأ خسارة للقوات الأميركية في يوم واحد منذ سقوط حركة طالبان أواخر عام 2001.

يشار إلى أن نحو 20 ألف جندي معظمهم أميركيون يشاركون في عمليات ضد طالبان وتنظيم القاعدة في جنوب وشرق أفغانستان، في حين يوجد نحو 10 آلاف جندي بقيادة حلف شمال الأطلسي في أجزاء أخرى من البلاد.

ويشار أيضا إلى أن العام 2005 من أكثر الأعوام دموية في القتال الذي تفجر منذ أن أطاحت القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة بحكومة طالبان لرفضها تسليم زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

من جهة أخرى توقع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مزيدا من الهجمات التي يشنها مقاتلو طالبان والقاعدة, معتبرا أن الحرب ضد من أسماهم الإرهابيين لم تحقق النجاح بعد.

وقال كرزاي عقب التوقيع في ستراسبورغ على اتفاق جديد للشراكة مع الاتحاد الأوروبي إن بلاده ستواصل الحرب ضد ما أسماه الإرهاب, معتبرا أن حكومته حققت الاستقرار للشعب الأفغاني.
المصدر : وكالات