إيران تبدأ مجددا معالجة اليورانيوم في أصفهان

قالت مصادر دبلوماسية إن إيران بدأت في معالجة كمية جديدة من اليوراينوم بمنشأة أصفهان يمكن استخدامها كوقود للمفاعلات النووية أو في إنتاج القنابل الذرية.
 
وقال دبلوماسي مستندا إلى مفتشين تابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن أول صناديق خام اليورانيوم دخلت مصنع التحويل في أصفهان صباح أمس.
 
وأكدت مصادر دبلوماسية في وقت سابق أن طهرن على وشك تحويل 50 طنا إضافية من خام اليورانيوم مما يوفر لها مخزونا كبيرا قد تستخدمه لأغراض عسكرية.
 
وأضاف الدبلوماسيون أن التقارير التي تحدثت عن أن غاز "هكسفلورايد اليورانيوم" الذي يمكن تحويله من اليورانيوم، ملوث لدرجة لا تسمح بوضعه في أجهزة الطرد المركزي لإنتاج اليورانيوم المخصب, هي تقارير خاطئة.
 
وأفاد مارك فيتزباتريك الخبير في الحد من الانتشار النووي في معهد لندن للدراسات الإستراتيجية, "ما فهمته هو أن ذلك المنتج يمكن استخدامه لتخصيب اليورانيوم رغم أنه سيضر بأجهزة الطرد المركزي مع مرور الوقت".
 
كما أشار دبلوماسي آخر إلى أن الإيرانيين أبلغوا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي الوكالة الدولية بنيتهم القيام بذلك, لكنهم أجّلوا استئناف التحويل بسبب أعمال الصيانة بمنشأة أصفهان.
 
ورغم الاحتجاجات الدولية قام الإيرانيون بتحويل 37 طنا من خام اليورانيوم إلى غاز هكسافلروايد اليورانيوم بأصفهان منذ أغسطس/آب الماضي.
 
ومن المتوقع أن يتوجه المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي لطهران خلال الشهر الجاري لإقناع طهران بالموافقة على مشروع يدعو إلى نقل برنامجها النووي إلى روسيا, وهو المشروع الذي رفضته طهران بشكل قاطع.
 
ويجتمع مجلس حكام الوكالة الدولية في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي في فيينا لاتخاذ قرار بشأن إحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن, ومن المحتمل فرض عقوبات عليها.
المصدر : وكالات

المزيد من سلاح نووي
الأكثر قراءة