مصرع جندي أميركي بانفجار قنبلة جنوبي أفغانستان

طالبان كثفت هجماتها ضد القوات الأميركية وقوات حفظ السلام(رويترز)
قتل جندي أميركي وأصيب آخر اليوم الثلاثاء عندما أصيبت مركبتهما المدرعة في انفجار قنبلة على جانب أحد الطرق الرئيسية في جنوب شرق أفغانستان, في تصاعد مستمر للعمليات التي تستهدف القوات الدولية.
 
وقال بيان للقوات الأميركية إن اثنين من عناصر الأمن الأفغاني ومدنيا أصيبوا في الانفجار الذي وقع في إقليم بكتيكا بالقرب من الحدود مع باكستان, حيث كانت القوات الأميركية تنفذ عملية هجومية ضد من سماهم البيان المتشددين.
 
من جهة أخرى حملت الشرطة الأفغانية حركة طالبان مسؤولية تفجيرين انتحاريين هزا العاصمة كابل أمس الاثنين وأسفرا عن مقتل تسعة أشخاص بينهم جندي ألماني.
 
وأعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أنه يتوقع مزيدا من التفجيرات من جانب حركة طالبان, مشيرا إلى أن قوات الشرطة شنت حملات دهم واسعة في كابل للحد من وقوع هجمات جديدة.
 
وكانت حركة طالبان قد أعلنت في وقت سابق رفضها دعوة كرزاي للانخراط في عملية المصالحة الوطنية, وأكدت أنها سوف تستمر في عملياتها ضد القوات الأجنبية.
 
ونقل عن أحد قادة طالبان أن لدى الحركة حاليا قائمة بأسماء 300 متطوع مستعدين للقيام بعمليات انتحارية ضد القوات الأجنبية.
 
موظفو الأمم المتحدة
من جهة أخرى طلبت الأمم المتحدة من موظفيها في أفغانستان البقاء في منازلهم أو مكاتبهم بعد هجومين انتحاريين استهدفا أمس قوات حفظ السلام في كابل وأسفرا عن مقتل ثمانية بينهم جندي ألماني.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن هذه القيود التي فرضت على موظفي الأمم المتحدة الأجانب والمحليين على السواء، تجيء في إطار إجراءات أمنية معتادة، مشيرا إلى أن المنظمة الدولية ستراجع الإجراء بانتظام.
 
يشار في هذا الصدد إلى أن أكثر من 50 جنديا أميركيا قتلوا في أفغانستان منذ مطلع العام الحالي.
المصدر : وكالات