قادة أفريقيا يدعون إلى إنشاء حكومة واحدة للقارة

القادة الأفارقة شددوا على أن الوحدة يجب أن تكون بين الشعوب قبل الحكومات (الفرنسية)

دعا قادة أفارقة إلى قيام حكومة واحدة للقارة الأفريقية لتستطيع أن تحتل مكانا بين التكتلات الإقليمية الأخرى في العالم.

وترجع الفكرة إلى عقود مضت وسبق أن دعا إليها كوامي نكروما أول رئيس لغانا بعد الاستقلال وكان من دعاة القومية الأفريقية.

وقال القادة في ختام مؤتمر استمر يومين في العاصمة النيجيرية أبوجا إن الوحدة ينبغي ألا تكون بين الحكومات وحدها بل بين الشعب الأفريقي كله. وجاء في بيان مشترك أن "ضرورة قيام حكومة اتحاد في نهاية الأمر ليست موضع شك".

وكان بين المشاركين في المؤتمر الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو ورئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي ورئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي. وأوفد الزعيم الليبي معمر القذافي -أحد أكبر المطالبين بالوحدة الأفريقية- وزير خارجيته.

وذكر الرئيس الغاني جون كوفور في كلمة ألقاها في المؤتمر أن وجهات النظر متعارضة بين الزعماء الأفارقة. وأضاف "البعض لا يريد الذهاب إلى ماهو أبعد من الاتحاد الأوروبي بينما لا يقبل آخرون بأقل من حكومة مركزية واحدة". وقال إن العالم الآن أصبح بالفعل مكونا من اتحادات سياسية أو كتل اقتصادية. 

وذكر رؤساء الدول والحكومات في توصيات صدرت أمس أن السعي نحو تشكيل حكومة وحدة ينبغي أن يقوم على أساس قيم ومصالح مشتركة محددة.

وقال محللون إن تلك التوصيات هي الأحدث في سلسلة من الأمنيات التي اتفق عليها الزعماء الأفارقة والتي لم تؤد حتى الآن إلى تقريب القارة من أي تكامل ملموس.

وأقر الزعماء بذلك ضمنيا حيث طالبوا بإجراء مراجعة للخطوات التي اتخذت نحو تحقيق التكامل ومدى الالتزام بالاتفاقيات والهياكل القائمة. 

المصدر : وكالات