توقف جزئي لشبكة النقل بأستراليا إثر تهديدات

تأهب أمني في سيدني خوفا من وقوع هجمات "إرهابية" (رويترز)
قالت السلطات الأسترالية إن خدمات النقل بمدينة برزبين توقفت مرتين بعد تلقيها تهديدات هاتفية ضد شبكة النقل.
 
وأعلنت الشرطة أن الحافلات والقطارات توقفت لمدة ساعة واحدة بعد تلقيها أحد التهديدات, وتوقفت مرة أخرى لمدة نصف ساعة عندما تلقت تهديدا آخرا.
 
من جهته أعلن رئيس وزراء ولاية كوينزلاند بيتر بيتي أن السلطات ليست متأكدة مما إذا كانت تلك التهديدات الهاتفية خدعة أم حقيقة, لكنه عاد وشدد على ضرورة الحذر من وقوع مثل تلك التهديدات.
 
تهديد مفاعل
من جهة أخرى أعلنت الشرطة الأسترالية أنها اعتقلت ثمانية أشخاص في سيدني للاشتباه في تخطيطهم لهجوم بالقنابل على المفاعل النووي في المدينة.
 
وأوضحت مذكرة للشرطة أن زعيم المعتقلين الذين اعتقل منهم 18 شخصا في مدينتي سيدني وملبورن الأسبوع الماضي, حرض المتهمين على إلحاق "أكبر أضرار ممكنة".
 
كما فصلت كيفية شراء المواد الكيميائية التي استخدمت في تفجيرات لندن يوم 7 يوليو/تموز الماضي بالإضافة إلى تعليمات صناعة القنابل وبعض الوسائل الإيضاحية.
 
وأضافت المذكرة أن ستة رجال خرجوا في "رحلات صيد وتخييم" وصفتها الشرطة بأنها "معسكرات تدريب جهادية" وذلك في مارس/آذار وأبريل/نيسان الماضيين.
 
كما صرحت الشرطة بأن عالم دين مسلما في ملبورن تم اعتقاله في نفس الغارة الأمنية مع ثمانية رجال آخرين، هو الزعيم الروحي لمجموعتي ملبورن وسيدني.
 
ونقلت المذكرة أن خطيبا يدعى عبد الناصر بن بريكة حرض على العنف وإلحاق أكبر أضرار ممكنة في البلاد, كما أنه أشاد بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن أثناء محاكمته في ملبورن الأسبوع الماضي.
 
وكانت السلطات الأسترالية اعتقلت المجموعة الأسبوع الماضي ووجهت لها اتهامات بالتحضير لشن هجوم إرهابي والانتماء إلى جماعة "إرهابية" والتآمر لارتكاب "عمل إرهابي".
 
ولم تشهد أستراليا الحليف القوي للولايات المتحدة هجوما كبيرا على أراضيها, وكانت قد أعلنت حالة الطوارئ بعد فترة قصيرة من وقوع أحداث سبتمبر/أيلول 2001.
المصدر : وكالات