زعيم حزب العمل يهدد بدعم مشروع لحل الكنيست

عمير بيريتس استنكر قرار تأجيل اجتماعه بأرييل شارون (الفرنسية)
هدد رئيس حزب العمل الإسرائيلي الجديد عمير بيريتس بدعم مشروع قانون للمعارضة يهدف إلى حل البرلمان الأربعاء المقبل, إذا لم يتمكن مسبقا من الاتفاق مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون على موعد لإجراء انتخابات مبكرة.
 
وقال بيريتس في تصريحات للصحافة "لا أنوي ترك شارون يلعب في الساحة السياسية كما لو كانت تخصه لوحده". واعتبر قرار شارون إرجاء اجتماعه معه الذي كان مقررا اليوم إلى الخميس "قرارا غير مسؤول لأن حزب العمل يعتزم الانسحاب من الائتلاف الحكومي ومن الأفضل أن يجرى ذلك بشكل منسق".
 
ويرى المتتبعون للشأن الإسرائيلي أن بيريتس يخشى أن يكون شارون يريد من وراء تأجيله لقائه معه كسب الوقت لوقف الأثر الذي خلفه بيريتس على الساحة السياسية, خاصة وأن انتخابه المفاجئ الخميس الماضي في مواجهة مع الشخصية التاريخية في الحزب شمعون بيريز أنعش لدى العماليين الأمل في العودة إلى تسلم مقاليد الحكم في إسرائيل.
 
وإذا لم يحصل مشروع قانون حل البرلمان الذي سيقدمه الحزب الوطني الديني الأربعاء على غالبية فلن يكون من الممكن طرحه مجددا قبل ستة أشهر بحسب القانون. وتنتهي الولاية التشريعية الحالية بحكم القانون في نوفمبر/تشرين الثاني 2006.
 
ويؤيد الزعيم الجديد لحزب العمل بإخلاء مستوطنات بالضفة الغربية، ويعتبر أن شارون فشل في حل المشكلات الاقتصادية والاجتماعية في إسرائيل. ويتوقع بيريتس تقديم موعد الانتخابات ثمانية أشهر لتجرى في مارس/آذار المقبل.
 
ومعلوم أن الزعيم الجديد -وهو زعيم سابق للنقابات العمالية- يدفع باتجاه تبني سياسة اقتصادية تجسر الهوة بين الفئات الاجتماعية, وهو ما تعارضه بعض قيادات العمل التي تحظى بمناصب في الحكومة الائتلافية.
المصدر : وكالات