آلاف المتظاهرين يطالبون بإعادة الانتخابات الأذرية

المعارضة تدعو إلهام علييف للحوار كحل وحيد للخروج من الأزمة الحالية (الفرنسية)

احتشد الآلاف من أنصار المعارضة في العاصمة باكو اليوم في مظاهرة هي الثانية خلال أيام للمطالبة بإعادة الانتخابات البرلمانية التي جرت الأحد الماضي وحاز فيها الحزب الحاكم على الأغلبية المطلقة.

ورفعت في التظاهرة التي شارك فيها ما يزيد عن 20 ألف شخصا أعلام برتقالية، وردد المتظاهرون هتافات تطالب بالحرية وتندد بما وصفته بالاحتيال في الانتخابات, كما هددوا بتنظيم مظاهرات شعبية واسعة.

وفي خطوة تعكس تغييرا محتملا في إستراتيجية المعارضة, دعا تحالف لثلاثة أحزاب معارضة الرئيس الأذري إلهام علييف الدخول في مباحثات مع خصومه.

وأكد زعيم تحالف المعارضة إيسا غامبار في خطاب ألقاه أمام المتظاهرين أن المباحثات هي الطريقة الوحيدة أمام الرئيس علييف للخروج من الأزمة التي تعصف بالوضع، وقال "لا تحاول أن تجرب طريقا آخر لأنه لا يوجد".

وقد أظهرت النتائج الرسمية أن حزب علييف الحاكم حاز على أغلب المقاعد في البرلمان المكون من 125 عضوا، في حين فازت المعارضة بعدد قليل من المقاعد.

وأيد المجتمع الدولي موقف المعارضة مؤكدا أن الانتخابات لم تلب المعايير الديمقراطية الدولية. ولكن المراقبين في الخارج مثل المجلس الأوروبي رفض تأييد الدعوات بإجراء انتخابات جديدة، مشيرا إلى أنه يجب معاقبة المسؤولين عن عمليات الاحتيال المزعومة.

المصدر : وكالات