دول آسيان تتفق على تعزيز إجراءات مكافحة الإرهاب

دول جنوب شرق آسيا كانت مسرحا للعديد من الهجمات المسلحة (الفرنسية_أرشيف)
اتفق مسؤولون عسكريون رفيعو المستوى من دول رابطة جنوب شرقي آسيا (آسيان) على تعزيز التعاون فيما بينهم في مجال مكافحة ما يسمى الإرهاب.

وجاء هذا الاتفاق خلال الاجتماع السنوي الرابع غير الرسمي لقادة القوات المسلحة في بلدان الرابطة الذي عقد في العاصمة الفلبينية مانيلا، وشاركت في الاجتماع الذي عقد على مدار يومين سبع من الدول الأعضاء في الرابطة البالغ عددها عشرا.

وقال رئيس الأركان الفلبيني الجنرال جينيروسو سينجا "يتعين علينا أن نجعل عملية التنسيق بيننا أكثر سرعة وسهولة، خاصة إزاء القضايا التي تحتاج ردا سريعا".

فيما أشار وزير الدفاع الفلبيني أفيلينو كروز إلى أن المسؤولين العسكريين من كل من الفلبين وماليزيا وإندونيسيا اتفقوا على تشديد عمل الدوريات عبر الحدود المشتركة من أجل التصدي للأنشطة "الإرهابية" خاصة تلك التي تقوم بها "الجماعة الإسلامية" وأيضا من أجل مكافحة عمليات القرصنة.

وقال كروز في تصريحات صحيفة إن البرنامج المتفق عليه في هذا الصدد سيركز على المسطحات المائية الواقعة في مناطق بحري سولو وسولاويزي التي تفصل ما بين البلدان الثلاثة.

وتضم رابطة آسيان كلا من بروناي وإندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام ولاوس وكمبوديا وميانمار.

جدير بالذكر أن منطقة جنوب شرق آسيا كانت مسرحا للعديد من الهجمات خلال السنوات القليلة الماضية، من بينها هجمات دموية بالقنابل وقعت في الفلبين وإندونيسيا.

المصدر : وكالات