سبعة قتلى وعدد من الجرحى بانفجار غربي الهند

انفجارات نيودلهي وما أحدثته من خراب (الفرنسية) 
أوقع انفجار لم تُعرف أسبابه بمدينة داهود بولاية غوجارات غربي الهند اليوم، سبعة قتلى وعددا من الجرحى.

أبلغت ذلك مصادر رسمية شبكة أجتاك التلفزيونية التي ذكرت أن الشرطة تحاول التحقق، مما إذا كان الانفجار نتيجة قنبلة أم كان حادثا معزولا.

وكانت العاصمة الهندية نيودلهي تعرضت السبت لسلسلة هجمات بالقنابل أدت إلى مقتل أكثر من 61 شخصا وإصابة 88 آخرين. وأعلنت جماعة كشميرية مسلحة غير معروفة تدعى "انقلابي" مسؤوليتها عن تلك التفجيرات. 

وكما نقلت إحدى القنوات التلفزيونية الهندية فإن الجماعة اتصلت بوكالة أنباء محلية في سرينغار عاصمة كشمير الصيفية، وقالت إنها نفذت تفجيرات نيودلهي وحذرت من وقوع المزيد من الهجمات في المستقبل.

ويقول خبراء أمن إن جماعات مسلحة كبيرة مقرها باكستان مثل جماعة لشكر طيبة أو جيش محمد، هي الوحيدة التي تملك القدرات التنظيمية لتنفيذ هجمات السبت.

وكان رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ قد أنحى باللائمة في الهجمات التي وقعت بأسواق مزدحمة قبل العطلات الدينية، على إرهابيين. بيد أنه أوضح أنه من السابق لأوانه التكهن بالمسؤول عنها.

وإثر تلك الانفجارات، أعلنت الهند حالة التأهب ونشرت قوات إضافية من الشرطة المسلحة في شوارع العاصمة. كما أعلنت حالة التأهب في العاصمة المالية بومباي ومدن أخرى، وعززت إجراءات الأمن في المطارات ومحطات القطارات والحافلات في شتى أنحاء البلاد.

المصدر : الفرنسية