مشروع قرار كندي يدين حقوق الإنسان بإيران

-

قالت كندا إنها بصدد إعداد مشروع قرار جديد ستقدمه للأمم المتحدة خلال الأسابيع المقبلة يندد بملف إيران في مجال حقوق الإنسان.

وقال وزير الخارجية الكندي بيار بوتيغرو في بيان إن كندا ستقدم مشروع القرار للمرة الثالثة على التوالي، "لأنه لا توجد أي إشارات ملموسة لتحسين وضع حقوق الإنسان في إيران".

واتهم إيران بعدم الإيفاء بالتزاماتها الدولية حيال حقوق الإنسان وبأنها لا تتقيد بالقرارات السابقة المتعلقة بها. مشيرا إلى أنه "آن الأوان كي يتغير الوضع".

وكانت كندا قدمت في العامين 2003 و2004 بالتشاور مع دول أخرى مشروع قرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في إيران.

وفي 20 ديسمبر/ كانون الأول 2004 نجحت هذه الخطوات مع تبني الجمعية العامة قرارا يندد بإيران بأغلبية 71 صوتا مقابل 54 وامتناع 55 عن التصويت.

وتدهورت العلاقات بين إيران وكندا منذ يونيو/ حزيران 2003 بعد توقيف المصورة الصحفية الكندية الإيرانية الأصل زهرة كاظمي في إيران، وقد توفيت في السجن إثر نزيف في الرأس بعد تعرضها للضرب.

المصدر : وكالات