باكستان تؤكد اعتقالها الناطق باسم حركة طالبان

شرباو امتنع عن إعطاء تفاصيل الاعتقال (الفرنسية)
أكد وزير الداخلية الباكستاني آفتاب أحمد خان شرباو اعتقال الناطق باسم حركة طالبان عبد اللطيف حكيمي في باكستان.
 
وأوضح شرباو أن حكيمي يقدم نفسه دائما على أنه الناطق الرسمي باسم حركة طالبان, وهو من يتحدث إلى وسائل الإعلام ليعلن عبرها تبني الحركة لهجمات تشنها على القوات الأميركية والأفغانية.
 
واعتبر شرباو في مقابلة مع شبكة تلفزيونية خاصة اعتقال حكيمي نجاحا كبيرا للأجهزة الأمنية الباكستانية, دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل. واكتفى بالقول إنه سيورد تفاصيل الاعتقال في وقت لاحق.
 
وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن حكيمي على علاقة وثيقة بتنظيم القاعدة، وهو يعلن مرارا لوسائل الإعلام أنه يعرف مكان زعيمه أسامة بن لادن ومعاونيه, موضحا أن اعتقاله قد يسهل كثيرا عمل الأجهزة الأمنية في أفغانستان وباكستان.
 
وسبق الإعلان عن اعتقال حكيمي إعلان للجيش الباكستاني قال فيه إن نحو 40 مقاتلا إسلاميا -نصفهم تقريبا أجانب- قتلوا في اشتباكات مع القوات الباكستانية قرب الحدود الافغانية.
 
يأتي ذلك في إطار حملة بدأتها باكستان مطلع العام الماضي في منطقة الحدود القريبة من أفغانستان. وتزعم السلطات الباكستانية أن معظم مقاتلي القاعدة تسللوا إلى باكستان بعدما أطاحت الولايات المتحدة بحكومة طالبان في أفغانستان عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على نيويورك وواشنطن.
 
ويعتقد أن بن لادن الذي تتهمه واشنطن بتدبير الهجمات وكبار مساعديه يختبئون في مكان ما على امتداد الحدود بين باكستان وأفغانستان.
المصدر : الجزيرة + وكالات