بكين تؤكد تمسك بيونغ يانغ بالمفاوضات ولا تريد الضغط أكثر

الرئيس الصيني وعد بمواصلة دعم كوريا الشمالية اقتصاديا (الفرنسية)

قالت الصين إن كوريا الشمالية متمسكة بشبه جزيرة كورية خالية من السلاح النووي وبحل سلمي للملف النووي عبر الحوار.
 
جاء ذلك على لسان دائرة العلاقات الدولية بالحزب الشيوعي الصيني وانغ جياروي الذي يرافق الرئيس هو جينتاو الذي قام بزيارة إلى كوريا الشمالية هي الأولى لزعيم صيني منذ 2001.
 
وقد وعد جينتاو الذي التقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل بمواصلة دعم بيونغ يانغ اقتصاديا واستطاع الحصول على التزام بالمحادثات السداسية.
 
غير أن بكين وإن أبدت رغبة في الوصول إلى شبه جزيرة كورية خالية من السلاح النووي, فإنها ألمحت إلى أنها لا تريد الضغط أكثر على كوريا الشمالية التي "مازالت تعاني من العديد من المشاكل" حسب المسؤول الصيني.
 
كما تجنب المسؤول الصيني التعليق على تمسك بيونغ يانغ بالحصول على مفاعل للماء الخفيف قبل التخلي عن الأسلحة النووية.
 
وقد وصل رئيس الوفد الأميركي في المحادثات السداسية كريستوفر هيل إلى اليابان اليوم في إطار جولة تحضيرية للمفاوضات التي تستأنف الأسبوع القادم.
 
وقبل طوكيو زار هيل سول, حيث نفت السفارة الأميركية أن يكون أدلى بتصريح وصف فيه إلحاح بيونغ يانغ بالحصول على مفاعل الماء الخفيف بأنه "لا يغتفر".
 
وقال ناطق باسم سفارة واشنطن إن تصريحات هيل أخرجت من سياقها وإنه كان يعلق على تصريح لسفير كوريا الشمالية بالأمم المتحدة هان سونغ ريول، الذي ذكر أن بلاده لن تفكك برنامجها النووي قبل حصولها على مفاعل مدني.
 
وقال الناطق باسم السفارة الأميركية إن ما صرح به هيل هو "أنا واثق من أن السفير هان يأسف شديد الأسف لفقدانه برودة أعصابه لأن الأشياء التي ذكرها لا تغتفر".
المصدر : وكالات