أميركا الوسطى تتأهب لمواجهة الإعصار بيتا

نيكاراغوا قررت إجلاء 60 ألف شخص قبل وصول بيتا (الفرنسية)
أعلنت نيكاراغوا وهندوراس حالة الاستنفار القصوى استعدادا لمواجهة العاصفة الاستوائية بيتا التي تحولت إلى إعصار مع اقترابها من السواحل الأطلسية لهذين البلدين في أميركا الوسطى.

وتوقع خبراء الإرصاد أن تشتد قوة الإعصار بيتا وتتحول من الدرجة الأولى إلى الدرجة الثالثة مصحوبا برياح تبلغ سرعتها 180 كلم في الساعة لدى وصوله إلى اليابسة قرب الحدود بين نيكاراغوا وهندوراس.

وذكرت السلطات الهندوراسية أن الإعصار بيتا ينتقل كما هو متوقع نحو هندوراس وأن درجة الإنذار العليا أعلنت في بضع مناطق من البلاد.

وفي نيكاراغوا المجاورة هطلت أمطار غزيرة على بويرتو كابيزاس شرق البلاد التي يبلغ عدد سكانها 33 ألف نسمة, وغمرت المياه بضعة أحياء من المدينة.

وبدأت المدينة وضواحيها بالنزوح في المساء بناء على أمر من وزير الدفاع أفريل راميريز. ويشمل أمر الإخلاء حوالي 60 ألف شخص يعيشون في المنطقة التي ينتظر أن يصلها الإعصار خلال ساعات. وأعلنت السلطات إلغاء جميع الرحلات الجوية الى الجزر النيكاراغوية.

في الوقت نفسه أعلنت السلفادور الإنذار الأصفر خشية أن يسلك الإعصار مسارا مماثلا للعاصفة ميتش التي أسفرت لدى هبوبها في خريف عام 1998 عن 9000قتيل وعدد ماثل من المفقودين وتشريد مئات الآلاف من الأشخاص.

المصدر : وكالات