بوش يجدد اتهام سوريا وإيران بدعم الإرهاب الدولي

بوش اعتبر أن العراق جبهة رئيسية في الحرب على الإرهاب (الفرنسية)

جدد الرئيس الأميركي جورج بوش اتهامه سوريا وإيران بأنهما يدعمان الإرهاب, ووصف العراق بـ"جبهة رئيسية" فيما يسمى الحرب على الإرهاب.
 
وقال بوش في خطاب ألقاه في نورفولك بولاية فرجينيا قرب أكبر قاعدة عسكرية في العالم "إن واشنطن لا تفرق بين من يقومون بالإرهاب ومن يوفر الدعم والملاذ لهم", وإن بلاده "ستمنع المجموعات المتشددة من الملاذ الآمن الذي تمنحه الأنظمة الخارجة على القانون".
 
واتهم بوش سوريا وإيران بأن "لهما تاريخا طويلا في التعاون مع الإرهابيين ولا يستحقون أن يصبر عليهم ضحايا الإرهاب وقتا أطول", وكشف عن أن بلاده أحبطت في العام الماضي شحنات أسلحة دمار شامل موجهة إلى إيران بما فيها عتاد لبرنامج الصواريخ الباليستية.
 
وفيما كان بوش يلقي خطابه صاح به أحد الحاضرين "سيدي الرئيس ما هو الإرهاب؟ ما هو الإرهاب؟ الحرب إرهاب.. استقل الآن", قبل أن يقتاده الأمن الرئاسي إلى الخارج.
 
ويأتي خطاب بوش بعد يومين فقط من دعوة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى "محو إسرائيل من الخريطة", وفي وقت تواجه فيه حليفتها سوريا ضغوطا متزايدة تتعلق باتهامات بتسهيل مرور المقاتلين الأجانب إلى العراق, وبالتواطؤ لقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
المصدر : وكالات