محكمة فرنسية تدين مساعدا سابقا لشيراك بتهمة الفساد

أصدرت محكمة فرنسية حكما بالسجن أربع سنوات دون تنفيذ على مساعد سابق للرئيس جاك شيراك بتهمة الفساد والتلاعب في عقود عامة ترتبط برئيس الدولة.

وتوصلت المحكمة إلى أن ميشال روسان -وهو وزير سابق شغل منصب رئيس هيئة العاملين مع شيراك أثناء تولي الأخير منصب رئيس بلدية باريس قبل انتخابه رئيسا للدولة عام 1995- مذنب بالتورط في تلقي رشا في مشروع استمر بين العامين 1989 و1995.

وشملت القضية تلاعبا في تقديم أموال بصورة غير مشروعة لسياسيين مقابل عقود بناء أو صيانة مدارس في منطقة باريس.

وإضافة للحكم بالسجن أربع سنوات دون تنفيذ, قررت المحكمة تغريم روسان مبلغ 50 ألف يورو (60330 دولارا). وكانت هذه المحاكمة من أكبر قضايا الفساد في فرنسا، وأدين معظم الذين وجهت إليهم اتهامات وعددهم 47 شخصا بينهم وزيران سابقان.

روسان (66 عاما) من جهته, نفى الاتهامات بأنه أدار المشروع وجمع في فترات مدفوعات، غير أنه اعترف بأنه كان على علم بنظام حصل بموجبه سياسيون على مدفوعات غير شرعية بلغت اثنين في المائة من قيمة كل عقد.

كما حوكم في القضية غاي دروت وهو بطل سابق في الألعاب الأولمبية بتهمة التلاعب بأموال إحدى الشركات. وأدين دروت, وهو وزير سابق للرياضة وحكم عليه بالسجن 15 شهرا مع وقف التنفيذ. إلا أنه قد يحرم من عضوية اللجنة الأولمبية.

المصدر : وكالات