رايس وسترو يدعوان إلى تحرك دولي بعد تقرير ميليس

سترو ورايس عبرا عن مواقف متطابقة تجاه سوريا (الفرنسية) 

دعا وزيرا خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا اليوم إلى تحرك دولي في ضوء تقرير الأمم المتحدة الذي أشار الى تورط دمشق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وعبرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في مقابلة مشتركة مع نظيرها البريطاني جاك سترو بثتها هيئة الإذاعة البريطانية BBC، عن ثقتها في أن المجتمع الدولي عندما يلتئم سيقرر ما ينبغي القيام به، مضيفة أنه لا يجوز ترك هذه القضية معلقة وإنما يجب التحرك فعليا.

واعتبرت رايس أن تقرير القاضي الألماني ديتليف ميليس يثير القلق, ويشير على الأقل إلى عدم تعاون سوريا في التحقيقات.

من جانبه قال سترو إن مجرد انعقاد مجلس الأمن الدولي على المستوى الوزاري يشكل إشارة واضحة للسوريين بأن موقفهم غير مقبول.

وأضاف أنه "عندما يظهر المجتمع الدولي تصميما ووحدة فإن الحكومة السورية ستفهم الرسالة, وعلى السوريين أن يفهموا أنه لا يمكن أن تتورط حكومة في عمليات اغتيال, على أي مستوى كان".

ويقوم سترو حاليا بزيارة للولايات المتحدة ويقيم بدعوة من رايس في موطنها ألاباما، وكانت الولايات المتحدة دعت الجمعة إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي.

المصدر : وكالات