تحطم طائرة نيجيرية تقل 116 راكبا بينهم مسؤولون

أعلنت الإذاعة الرسمية في أبوجا تحطم طائرة الركاب النيجيرية المفقودة وعلى متنها 116 شخصا بينهم عدد من المسؤولين الكبار.

ولم تتضح حتى الآن أسباب تحطم الطائرة، بيد أن مصدرا رسميا قال إن قائد الطائرة التابعة لشركة بيلفيو أرسل نداء استغاثة بعد دقائق من إقلاعها من لاغوس في رحلة للعاصمة أبوجا وسط عاصفة شديدة، مما يشير إلى احتمال تعرضها لمشكلة فنية.

وقال المتحدث باسم هيئة الطيران الاتحادية النيجيرية إن الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 فقدت الاتصال مع برج المراقبة بعد خمس دقائق من إقلاعها من لاغوس العاصمة التجارية للبلاد.

وأفادت وسائل الإعلام النيجيرية أن الطائرة اختفت من على شاشات الرادار في منطقة عبى بعد نحو 24 كلم غرب لاغوس. وقامت السلطات بعملية بحث برا وبحرا بمشاركة المروحيات في الساعات الأولى من صباح اليوم.

يشار إلى أن شركة بيلفيو النيجيرية الخاصة تشغل منذ نحو عشر سنوات أسطولا معظمه من طائرات بوينغ 737 وتنظم رحلات داخلية ولدول غرب أفريقيا. وتحظى تلك الشركة بشعبية لدى المغتربين الذين يعيشون في نيجيريا ويخشى دبلوماسيون غربيون أن يكون العديد من مواطنيهم من ركاب الطائرة.



وأكدت متحدثة باسم شركة بوينغ الأميركية إنها ستتعاون مع الهيئة القومية الأميركية لسلامة النقل إذا طلب من الهيئة المساعدة في أي تحقيق.

المصدر : وكالات