عمليات إجلاء جماعية بدول أميركا الوسطى بسبب ويلما

REUTERS /An NOAA satellite image of Hurricane Wilma taken at 1:15 p.m. EDT on October 18, 2005 shows the storm churning over the northwestern Caribbean Sea. Hurricane Wilma

أجلت المكسيك وكوبا وغيرها من بلدان أميركا الوسطى عشرات آلاف السياح والسكان تحسبا للإعصار ويلما, أقوى إعصار في تاريخ منطقة المحيط الأطلسي.

وأوعزت السلطات المكسيكية للسياح في شبه جزيرة يوكاتان المشمسة -التي يرتادها السياح من الولايات المتحدة وأوروبا- بالعودة إلى ديارهم, كما أمرت بإخلاء كافة الفنادق الكبرى.

كما صدرت أوامر لنحو 90 ألف شخص بالخروج من الشاطئ الغربي لكوبا. أما في هندوراس ونيكاراغوا وجامايكا وغيرها من جزر الكاريبي فقد صدرت أوامر بتوخي الحذر من الإعصار الذي يتوقع أن يضرب سواحل فلوريدا الأميركية في غضون أيام.

ويعتقد أن منتجع إيلا موهيرس المقابل لساحل يوكاتان القريب من كانكون سيكون الأكثر تعرضا لخطر الإعصار ويلما الذي صنف من أعلى درجة على مقياس سافير-سيمبسون, وهي الدرجة الخامسة.

وأصدرت السلطات الكوبية تحذيرا لسكان هافانا المزدحمة والبالغ عددهم نحو مليوني شخص وكذلك سكان عدد من المقاطعات الغربية ومن بينها بينار ديل ريو التي يفترض أن يتم إجلاء أكثر من 90 ألف شخص منها خلال ساعات.

ورغم توقع نجاة منشآت النفط والغاز في خليج المكسيك لكن بعض شركات الطاقة أجلت عمالها غير الأساسيين من أرصفة الحفر في وسط وشرق الخليج كإجراء احتياطي.

وقد أعلن عدد من دول أميركا الوسطى التي ضربها الإعصار ستان مخلفا أكثر من ألفي قتيل ومفقود, حالة الطوارئ أمس الأربعاء بعد تساقط أمطار غزيرة نتيجة الإعصار ويلما الذي يتمركز في البحر الكاريبي.

كما أصدرت سلطات كوستاريكا التي تتوقع أمطارا غزيرة وفيضانات تحذيرات في كافة أنحاء البلاد.

المصدر : وكالات

المزيد من جغرافي ومناخي
الأكثر قراءة