أحمدي نجاد يتهم باريس بعرقلة العلاقات مع بلاده

أحمدي نجاد: موقف فرنسا من نووي إيران أحزن الشعب الإيراني (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس إن موقف فرنسا من الملف النووي الإيراني "أحزن" الشعب الإيراني موضحا أن ذلك "يكبح" تعزيز العلاقات الثنائية.
 
وذكر أحمدي نجاد لدى استقباله سفير فرنسا الجديد برنار بوليتي أن موقف فرنسا من البرنامج النووي السلمي الإيراني يكبح تطور العلاقات الثنائية.
 
ومضى يقول "موقف فرنسا أحزن الشعب الإيراني الذي يتوقع أن تتخذ الحكومة الفرنسية خطوات إيجابية لإصلاح الضرر اللاحق بالعلاقات بين البلدين".
 
وكانت فرنسا أيدت مع بريطانيا وألمانيا قرار مجلس الحكام في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يسمح بإحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي.
 
وفي تطور آخر دعت صحف إيرانية بارزة الحكومة إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع بريطانيا على خلفية اتهام لندن بالوقوف وراء التفجيرات التي وقعت أوائل الأسبوع الجاري وقتل فيها ستة أشخاص وجرح 100.
 
ونفت بريطانيا أي صلة لها بتلك التفجيرات أو بسلسلة الهجمات التي ضربت أوائل هذا العام إقليم خوزستان مركز صناعة النفط في إيران المحاذي للحدود العراقية.
المصدر : وكالات