مقتل 14 من الجنود والمتمردين في معركة بكولومبيا

الصراع بين الجيش والمتمردين اليساريين يتسبب في مقتل الآلاف سنويا (أرشيف الفرنسية)
أعلن الجيش الكولومبي أن سبعة من جنوده وسبعة متمردين قتلوا في معركة قرب الحدود مع بنما، في إطار موجة من أعمال العنف تأتي قبل الانتخابات، مما أدى إلى وضع الجيش في حالة تأهب قصوى الأسبوع الماضي.

وانتهى قتال استمر أكثر من 60 ساعة في شمال غرب كولومبيا حاول خلاله المتمردون الماركسيون أسر نحو 200 جندي عندما تعقبت المروحيات الحربية المتمردين.

وأعرب قائد القوات المسلحة كارلوس البرتو أوسبينا في تصريحات صحفية عن أسفه لمقتل عدد من أفراد الجيش، لكنه قال إن قواته ألحقت خسائر كبيرة بالمتمردين.

وأعلنت حالة التأهب في صفوف الجيش يوم الأربعاء الماضي تحسبا لهجمات المتمردين بعد أن صادر الجنود 70 كيلوجراما من المتفجرات قرب العاصمة بوغوتا، وذلك بعد يوم من العثور على قذائف هاون موجهة لقصر الرئاسة وبعد يومين من نجاة أحد حلفاء الرئيس الفارو أوريبي في مجلس الشيوخ من الموت بسيارة ملغومة.

ويأتي هذا التصاعد في أعمال العنف قبل أيام من الموعد الذي من المتوقع أن تصدر فيه المحكمة الدستورية حكمها بشأن ما إذا كان سيتم السماح لأوريبي الذي يحظى بشعبية بين معظم الكولومبيين -على عكس المتمردين- بخوض انتخابات الرئاسة التي تجري في مايو/أيار المقبل.

المصدر : وكالات