مقتل 17 بسجن أرجنتيني احتجاجا على قصر ساعات الزيارة

مساجين يسيطرون على سطح سجن سان مارتن (رويترز-أرشيف)
قتل ما لا يقل عن 17 سجينا في تمرد تبعه حريق بسجن ماغدالينا إلى الجنوب من عاصمة الأرجنتين بيونس آيرس في احتجاجات طالبت بتمديد ساعات الزيارة.
 
وقال مسؤول أرجنتيني إن أغلب السجناء قضوا عندما استنشقوا أول أوكسيد الكربون, بعد أن أحرقوا الملابس والفرش في التمرد الذي بدأ ليلة البارحة.
 
كما قال العديد من أقارب السجناء إنهم دخلوا سجن ماغدالينا اليوم صباحا و"رأوا الجثث مكدسة الواحدة فوق الأخرى", وتجمع المئات منهم أمام بوابة السجن وطالبوا بإبلاغهم بهوية من قتلوا وإحصاء دقيق للضحايا.
 
ولم يتمكن رجال الإطفاء من إخماد الحريق إلا في منتصف نهار اليوم, بينما ما زال خمسة من السجناء ومدير السجن الذي أصيب بجروح خطيرة في رأسه تحت الرعاية الطبية.
 
وقد أكد مدير السجون في محافظة بيونس آيرس أن الوضع عاد لطبيعته وأن "السجناء عادوا إلى زنزاناتهم".
 
وقد قاد الاحتجاج 200 من المساجين كانوا -حسب بعض أقاربهم- يطالبون بتمديد ساعات الزيارة اليوم الأحد.


 
وكان آخر احتجاج مماثل شهدته الأرجنتين ذلك الذي عرفه سجن سان مارتن في ولاية قرطبة وسط البلاد في فبراير/ شباط الماضي وانتهى بمقتل ثمانية.


المصدر : وكالات