إيران ترفض تعليقا تاما لعملية تحويل اليورانيوم

إيران تشدد على تخصيب اليورانيوم (الفرنسية)
رفضت إيران اليوم العودة إلى التعليق التام لأنشطتها النووية، وأعربت عن ثقتها بقدرتها على تجنب إحالة ملفها النووي إلى مجلس الأمن الدولي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي لدى سؤاله عما إذا كانت بلاده ستعلق مجددا نشاطاتها لتحويل اليورانيوم "لا"، وأضاف أن "التعليق كان طوعيا ونحن غير مستعدين للعودة عن قرارنا".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية دعت إيران إلى وقف عمليات تحويل اليورانيوم في منشأة أصفهان، كما اعتبر الاتحاد الأوروبي ذلك شرطا لاستئناف المفاوضات.

وفي العاصمة البريطانية لندن ذكرت صحيفة(صنداي تلغراف) اليوم أن عسكريين سابقين روسا ساعدوا إيران سرا للحصول على التكنولوجيا اللازمة لإنتاج صواريخ قادرة على بلوغ عواصم أوروبية.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن "مسؤولين في أجهزة استخبارات غربية" قولهم إن الروس قاموا بوساطة مع كوريا الشمالية في إطار اتفاق بملايين الجنيهات جرت مفاوضات حوله في طهران وبيونغ يانغ عام 2003.

وحسب الصحيفة تسلمت إيران شحنات سرية منتظمة تحوي تكنولوجيا صواريخ سرية للغاية مرت عبر روسيا على ما يبدو.

يأتي الكشف عن هذه المعلومات في أعقاب خلافات في وجهات النظر بين وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ونظيرها الروسي سيرغي لافروف حول الملف النووي الإيراني.

المصدر : الفرنسية