ميلر تأمل إصدار قانون يحمي من يكشفون الأسرار

أعربت  مراسلة صحيفة نيويورك تايمز الأميركية جوديث ميلر عن أملها في أن تؤدي قضيتها إلى إصدار قانون اتحادي يحمي المسؤولين الذين يكشفون عن معلومات سرية لوسائل الإعلام.

وذكرت ميلر التي أدلت بشهادة تدين البيت الأبيض فيما يتعلق بالحرب على العراق أنها قررت التخلي عن صمتها بعد تلقيها تنازلا طوعيا من مصدرها الإخباري وهو لويس ليبي رئيس هيئة الموظفين الملحقين بنائب الرئيس ديك تشيني.

وجاء اعتراف ميلر قبل انعقاد هيئة المحلفين الاتحادية للبحث في هذه القضية التي هزت صورة إدارة الرئيس جورج بوش.

وكان مصدر في فريق بوش قد سرب اسم العميلة بليم "انتقاما من زوجها الدبلوماسي الأميركي جوزيف ويلسون الذي وضع تقريرا أِشار فيه إلى أن المعلومات الاستخبارية بشأن شراء العراق يورانيوم من النيجر غير صحيحة".

ودارت الشبهات وقتها بشأن التسريب الذي يعتبر جريمة يحاسب عليها القانون حول كارل روف رئيس هيئة موظفي بوش.

وكلف المدعي العام باتريك فيتزجيرالد بالتحقيق في القضية التي شغلت الرأي العام الأميركي في ذلك الحين.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة