أوروبا تعين مفوضا خاصا لمكافحة العداء للإسلام

خالد شمت-برلين
في خطوة هي الأولى من نوعها عينت منظمة الأمن والتعاون الأوروبي مفوضاً سامياً لمكافحة مظاهر العداء للإسلام في الدول الخمسة والخمسين الأعضاء في المنظمة وفي مقدمتهم الدول الخمسة والعشرون الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.
وجاء تعيين هذا المفوض السامي في إطار سلسلة من التعيينات الجديدة أصدرها وزير الخارجية البلغاري والرئيس الدوري الحالي لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي وشملت تعيين مفوضين ساميين آخرين لمكافحة مظاهر العداء للأجانب والعنصرية والتمييز ومظاهر العداء للسامية داخل الدول الأعضاء في المنظمة.

وأسند قرار التعيين الجديد منصب مفوض مكافحة مظاهر العداء للإسلام إلي السفير عمر أورهان ممثل تركيا في منظمة الأمن والتعاون الأوروبي ومنصب مفوض مكافحة العنصرية والتمييز والعداء للأجانب إلى أنستاسيا كيركيلي رئيسة وحدة مراقبة العنصرية، ومنصب مفوض مكافحة مظاهر العداء للسامية إلى عضو البرلمان الألماني غيرت فايسكيرشن.

وفي تصريح للجزيرة نت أعلن المتحدث باسم منظمة الأمن والتعاون الأوروبي ألكسندر نيتشه أن مهمة المفوضين الثلاثة الجدد ستنحصر في تتبع كافة مظاهر التمييز والتعصب والتحريض ضد الأجانب والأقليات في أوروبا، والتنسيق بين حكومات وبرلمانات الدول الأعضاء في المنظمة لإصدار قوانين مشددة لمكافحة هذه المظاهر السلبية.
واعتبر المتحدث باسم المنظمة أن تعيين المفوضين الجدد  يمثل أيضا تأسيساً لآلية لتنفيذ حصيلة نتائج ثلاثة مؤتمرات عقدتها المنظمة العام الماضي في برلين وباريس وبروكسل لبحث كيفية التصدي للهجمات اللفظية والبدنية وأعمال العنف الموجهة ضد الأجانب والمسلمين وأيضا مظاهر العداء ضد اليهود.

وأعلن المتحدث عن عقد المنظمة مؤتمراً موسعاً في يونيو/ حزيران القادم بمدينة قرطبة الإسبانية لمناقشة المظاهر السابقة وتفعيل وسائل مكافحتها.

يشار إلى أن دراسة ميدانية أصدرتها وحدة مراقبة العنصرية والعداء للأجانب بالاتحاد الأوروبي منتصف العام الماضي قد كشفت عن تزايد أعمال العنف ومظاهر العداء ضد الأقليات المسلمة في أوروبا بشكل كبير بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001 وتفجيرات مدريد في مارس/ آذار الماضي.
_____________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : غير معروف