بريطانيا: لا بديل عن المحادثات مع إيران

دافع وزير الخارجية البريطاني جاك سترو اليوم الأربعاء عن سياسة الاتحاد الأوروبي التي ينتهجها مع إيران لإقناعها بالتخلي عن برنامجها النووي بدلا من تبني موقف واشنطن الأكثر تشددا.
 
وقال سترو إنه لا بديل للنهج الأوروبي الدبلوماسي لمحاولة إقناع إيران بالتخلي عن أي تكنولوجيا قد تستخدم في إنتاج أسلحة نووية.
 
وعبر سترو عن ثقته بنجاح مساعي الاتحاد الأوروبي ممثلا ببريطانيا وفرنسا وألمانيا بالتفاوض مع إيران والاتفاق على نص جوهري وفي الوقت نفسه الاتفاق في الرأي مع الولايات المتحدة ودول عدم الانحياز.
 
وتأتي تصريحات سترو في أعقاب التهديد الخفي الذي لوح به الرئيس الأميركي جورج بوش الاثنين بضرب إيران إذا لم تكن أكثر وضوحا بشأن برنامجها النووي وإذا ما أثبتت الشكوك عدم التزامها بتفكيكه.
 
ويعتزم المسؤولون الأوروبيون طرح قضية جدوى الحل السلمي عند زيارة بوش لمقر الاتحاد في 22 فبراير/ شباط المقبل.
 
يذكر أن واشنطن تتهم طهران بسعيها لامتلاك أسلحة نووية في حين تؤكد طهران مرارا أن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية.
 
وقد علقت إيران تخصيب اليورانيوم في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مما جنبها نقل ملفها إلى مجلس الأمن وذلك بعد محادثاتها مع الاتحاد الأوروبي ووعود هذا الأخير بمساعدات تجارية وضمان حق

حصولها على التقنية النووية من خلال المساعدة في برنامج نووي مدني.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة