أميركي يقر بتورطه في برنامج النفط مقابل الغذاء

اعترف رجل أعمال أميركي من أصل عراقي بأنه عمل وسيطا للعراق وبأنه تسلم مبالغ مالية من برنامج النفط مقابل الغذاء الخاص بالعراق.
 
وأقر سمير فنسنت (65 عاما) بأنه مذنب في أربع تهم تتعلق بالصفقة التي تحقق الولايات المتحدة فيها حيال مزاعم بانتهاك مبلغ 64 مليون دولار, حيث اعترف بحصوله على أكثر من تسعة ملايين برميل من النفط تم بيعها بحوالي ثلاثة إلى خمسة ملايين دولار.
 
ويواجه فنسنت في حال إدانته عقوبة السجن لفترة قد تتجاوز 28 عاما ويمكن أن تخفض الفترة في حال تعاونه مع السلطات وقد وافق فعلا على التعاون في التحقيقات التي تجريها وزارة العدل الأميركية في فساد برنامج النفط مقابل  الغذاء.
 
من جانبه قال تشارلز دويلفر مفتش أسلحة العراق السابق إن العراق باع ما قيمته ثمانية مليارات دولار من النفط خارج إطار البرنامج منها 4.4 مليار في التجارة مع الأردن, 2.8 مليار مع سوريا و710 مليون دولار مع تركيا.
 
يذكر أن البرنامج الذي بدأ في شهر ديسمبر/ كانون الأول 1996 وانتهى في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2003 سمح للعراق ببيع جزء من نفطه مقابل شراء مستلزمات غذائية للتخفيف على تأثير العقوبات على المواطنين.
المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة