واشنطن تعيد رحلة قادمة من لندن بعد الاشتباه بأحد ركابها

-
طلبت السلطات الأميركية من طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية البريطانية -كانت تقوم برحلة إلى نيويورك- العودة إلى لندن بسبب مطابقة البيانات الشخصية لأحد ركابها على شخص غير مرغوب فيه على أراضيها ويشتبه في أنه عضو في ما وصفتها جماعة إرهابية مغربية.
 
وقال مسؤول في وزارة الأمن الداخلي الأميركية إن الراكب كان موجودا على رحلة الخطوط الجوية البريطانية رقم 175 المتجهة من هيثرو إلى نيويورك، موضحا أنه بعد إقلاع الطائرة المعنية تمت مطابقة قائمة الركاب على قائمة بأسماء الممنوعين وتطابق اسم أحدهم مع شخص على صلة بالجماعة المغربية دون أن يذكرها بالاسم.
 
وقال المسؤول إن الولايات المتحدة طلبت تحويل مسار الطائرة إلى بانغور بولاية مين الأميركية، لكن الخطوط الجوية البريطانية طلبت السماح للطائرة بالعودة إلى مطار هيثرو في لندن رغم اجتيازها نصف المسافة تقريبا فوق المحيط الأطلسي.
 
وأوضح ناطق باسم الخطوط الجوية البريطانية إن الشرطة البريطانية بدأت باستجواب الراكب المعني فور عودة الطائرة, رافضا توضيح المآخذ عليه.
 
وكانت عدة رحلات لطائرات تابعة للخطوط الجوية البريطانية والخطوط الفرنسية قد ألغيت في وقت سابق بعد أن أشار مسؤولون أميركيون إلى معلومات استخباراتية  بشأن مخطط لتنظيم القاعدة يستهدف تفجير طائرات غربية.
المصدر : وكالات

المزيد من النقل والمواصلات
الأكثر قراءة