الساندنستا يقرون لرئيس نيكاراغوا الحفاظ على منصبه

Nicaraguan President Enrique Bolanos speaks with the press 07 December 2003 in Managua after knowing the 20 years imprisonment sentence to former President Arnoldo Aleman (1997-2002) for money laundering, fraud, embezzlement, misappropriation of public funds, electoral offenses, and illicit criminal association. AFP PHOTO/Miguel ALVAREZ
وافق معارضو الجبهة الساندنستية على إعطاء فرصة لرئيس نيكاراغوا أنريك بولانوس لإنهاء ولايته حتى يناير/كانون الثاني 2007 في محاولة لإنهاء الأزمة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.
 
ووقع زعيم الجبهة الساندنستية اليسارية دانييل أورتيغا مع الرئيس بحضور ممثل عن الأمم المتحدة على اتفاق يدعو لعقد عدة اجتماعات بين البرلمان وممثلي الحكومة لتقرير كيفية تنفيذ الإصلاحات التي تم الاتفاق عليها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي والتي تعطي مجلس النواب الحق في تعيين وإقالة وزراء الحكومة.
 
ودعم الاتفاق أيضا رئيس نيكارغوا السابق أرنولدو أليمان (1979–2002) الذي يخضع في منزله للإقامة الجبرية بتهمة الفساد.
 
وكانت الأزمة تفجرت في إطار الحزب الليبرالي الأكبر في البلاد بعد أن نجح مؤيدو بولانوس في استصدار حكم إدانة بالفساد للرئيس السابق ورئيس الحزب الحالي أليمان الذي يتمتع بدعم الجبهة الساندنستية.
 
وشدد بولانوس على أنه متأكد من أن الحزب الليبرالي سيقر الاتفاق الذي تم التوصل إليه، معتبرا أن الاتفاق لم يتغلب فيه أحد على آخر مشيرا إلى أن شعب نيكاراغوا هو الرابح حسب قوله.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة