الأمم المتحدة قلقة من قيود جاكرتا على عمال الإغاثة

AFP - US Navy personnel work together to load food, water and medicine into an Australian helicopter for delivery to the


بحث مسؤولون في الأمم المتحدة مع مسؤولين إندونيسيين في ما إذا كانت القيود الجديدة التي فرضتها جاكرتا على عمال الإغاثة في إقليم آتشه ستعرقل الجهود الدولية الواسعة لإغاثة المتضررين من زلزال تسونامي.

وقال كيفن كنيدي مسؤول مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن المنظمة الدولية أقرت طلب جاكرتا بأن يسجل موظفو الإغاثة في آتشه أنفسهم لدى الحكومة، وأضاف "ليس هناك من مشكلة في ذلك، إنهم يتمتعون بحرية الحركة داخل مناطق باندا آتشه الكبرى وميلابوه".

لكن كنيدي شدد على ضرورة أن تتأكد الأمم المتحدة من وجود حراسات عسكرية في الجانب الغربي من سومطرة.

وتريد إندونيسيا أن يسجل عمال الإغاثة أنفسهم لدى الحكومة، وأن يتقدموا بطلبات للحصول على تصاريح للذهاب إلى مناطق معينة، وعدم التحرك دون حماية عسكرية في مناطق أخرى.

وتضيق جاكرتا ذرعا بأي وجود أجنبي في مناطق يحارب فيها انفصاليون قوات الجيش منذ ثلاثة عقود، سعيا إلى الاستقلال في إقليم آتشه.

مناطق التوتر
وحذرت الحكومة الإندونيسية عمال الإغاثة أول أمس من أنها لا تستطيع أن تضمن أمنهم في مناطق التوتر وهي الأقرب إلى مركز الزلزال، كما طلبت من الجنود الأجانب الذين يوزعون المعونات أن يرحلوا بحلول مارس/آذار القادم.

وفي المقابل أعلنت الحكومة اليوم أنها سترسل آلاف الجنود الإضافيين للمناطق المنكوبة للمساعدة في الجهود الإنسانية المبذولة لضحايا تسونامي.

وأشار الناطق الرسمي باسم الحكومة إلى أن أعداد القوات العسكرية الإندونيسية سترتفع بتلك المناطق إلى نحو 50 ألف، مشددا على أن عمل هذه القوات سيقتصر على الجوانب الإنسانية وأنها لن تقوم بأي عمل عسكري ضد متمردي آتشه.

undefinedوكان زعماء "حركة آتشه الحرة" قد أعلنوا في العاصمة السويدية وقفا لإطلاق النار من طرف واحد مع قوات الحكومة الإندونيسية في أعقاب موجات المد التي نجمت عن الزلزال.

ويذكر أن أغلب قتلى موجات المد بإندونيسيا الذين يزيد عددهم على مائة ألف هم من أهالي إقليم آتشه حيث يخوض المتمردون قتالا ضاريا ضد الحكومة من أجل استقلال ذلك الإقليم الغربي الغني بالنفط والغاز. 

جهود في تايلند
وفي إطار الجهود الإنسانية المبذولة لمساعدة ضحايا تسونامي دعا مغني البوب الشهير بيرتو ريكان زملاءه الفنانين للتكاثف من أجل عمل فني يساعد في التخفيف من آلام ضحايا الزلزال.

وقال ريكان سفير المنظمة الدولية للطفولة (يونسيف) في أعقاب جولة له في المناطق المنكوبة بتايلند إنه سيفكر بطرح ألبوم غنائي عن تسونامي، ودعا السياح لزيارة هذه المناطق التي كانت تعتبر قبلة للسياحة في آسيا.

من جانبه أشار وزير الخارجية التايلندي في أعقاب محادثات مع المطرب الشهير أن نحو 323 طفلا تايلنديا فقدوا والديهم أو بعضهم بسبب الزلزال.

نادي باريس
وفي إطار الدعم الدولي للدول المنكوبة بزلزال تسونامي أعلنت الدول الدائنة الأعضاء في نادي باريس أنها قررت أن تؤجل بشكل فوري وبدون شروط ديون كل من سيرلانكا وإندونيسيا وجزر سيشيل.

وأوضح رئيس نادي باريس جان بيار جوبيه أن هذا العرض لم تتم الموافقة عليه لغاية الآن من الدول المدينة المعنية، وأن هذا القرار يشكل إجراء استثنائيا يبرره حجم الكارثة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من إغاثة
الأكثر قراءة