الأمم المتحدة تساعد كابل في التخلص من المليشيات

F/In this picture taken 16 May 2004 shows Afghan National Army (ANA) soldiers training in western Herat province. Formed in May 2002
قالت الأمم المتحدة إنها تساعد الحكومة الأفغانية في نزع سلاح المليشيات تمهيدا للانتخابات التشريعية التي ستجري في مايو/أيار القادم.
 
وقال جون أرنو الممثل الأممي الخاص لكوفي أنان بأفغانستان إن الخطة تهدف إلى تحديد مكان وجود المليشيات وحجمها وطبيعتها، قبل الشروع في حل تلك التي تشكل الخطر الأكبر وتملك القدرة على زعزعة الاقتراع القادم.
 
وأضاف أن بعض المليشيات تعتبر أهم عوامل اللااستقرار وخروق حقوق الإنسان بأفغانستان.
 
وربط الممثل الدولي بين نشاط هذه المجموعات وزراعة المخدرات والاتجار بها, معتبرا أن حلها يجب أن يكون على رأس أولويات الحكومة "حتى يمكن إيجاد مناخ آمن للانتخابات التشريعية".
 
ورغم أن الانتخابات الرئاسية التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي جرت في جو آمن نسبيا، فإن مسؤولي الأمم المتحدة حذروا من أن المخاطر الأمنية تتهدد الاقتراع القادم بسبب تناقص الاهتمام الدولي بأفغانستان.
 
يذكر أن الجيش والشرطة الأفغانيين ما زالا قيد التكوين وتعتمد الحكومة لضمان الأمن على قوة دولية من 27 ألف جندي تقودهم واشنطن, غير أن كثيرا من المناطق ما زالت تخضع لسلطة زعماء القبائل ورجال الحرب.
المصدر : رويترز

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة