معارضو شافيز يطالبون بتعجيل إجراء الاستفتاء

Detractors of President Hugo Chavez demonstrate in the streets of Caracas, 05 June, 2004. Opposition political parties, labor unions and business groups which have collected more than 2.45 million signatures, enough for the recall that could remove Chavez from from office, started Saturday with an electoral campaign facing the referendum. The President has agreed to respect Thursday's verdict by Venezuela's National Electoral Council that there were sufficient validated signatures on petitions for the referendum, which will likely be held August 8. AFP PHOTO/JUAN BARRETO


شارك الآلاف من معارضي الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في مسيرة أمس السبت للمطالبة بإجراء استفتاء على حكمه قبل 19 أغسطس/آب للتعجيل بإقصائه وحكومته بأكملها في حال هزيمته.

ورحب المتظاهرون الذين كانوا يرددون هتافات معادية لشافيز بالقرار الذي اتخذته السلطات الانتخابية يوم الخميس الماضي بالدعوة إلى إجراء استفتاء هذا العام، وذلك بعد أن جمعت المعارضة توقيعات كافية مؤيدة للاستفتاء.

ويتوقع أن تحدد لجنة الانتخابات موعد الاستفتاء يوم غد الاثنين. وقد أظهرت معظم استطلاعات الرأي أن شافيز سيخسر الاستفتاء، ولكنه يصر على أنه يحتفظ بتأييد الأغلبية الفقيرة في فنزويلا.

وكان شافيز قد أكد الأسبوع الماضي أنه سيحترم نتائج الاستفتاء، وقال أمام عشرات الآلاف من مؤيديه "أدعوا زملائي في المعارضة إلى أن يقوموا ويفعلوا الشيء نفسه، والاقتناع بأن شافيز ليس متسلطا يهيمن على المجلس الوطني الانتخابي".

ويعتبر موعد إجراء الاستفتاء مهما بشكل حاسم، إذ يقضي الدستور بأنه إذا أجري الاستفتاء بعد 19 أغسطس/آب وخسره شافيز فإنه يحق لنائب الرئيس وهو من أنصاره تولي السلطة حتى موعد الانتخابات في ديسمبر/كانون الأول 2006.

ولكن إذا أجري الاستفتاء قبل 19 أغسطس/آب فيمكن إجراء انتخابات جديدة في غضون 30 يوما. وللفوز في الاستفتاء يفترض أن تجمع المعارضة عددا من الأصوات مساويا لما حصل عليه شافيز في انتخابات عام 2000.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة