مسلحون يقتلون محررا بصحيفة مكسيكية

File photo taken on March 2, 2000, showing Mexican special police force officers arresting two men during an operation to crack down on drugs and arms trafficking rings in crime-plagued Mexico City. The capital's leftist mayor, Andres Manuel Lopez Obrador, has hired former New York City mayor Rudolph Giuliani for $4.3 million to bring law and order to the city where kidnappings, murder and armed robberies are abudant. REUTERS/Daniel Aguilar TO GO WITH CRIME-MEXICO-GIULIANI

قالت الشرطة إن مسلحين بمدينة تيخوانا الحدودية في المكسيك قتلوا بالرصاص محررا كبيرا في صحيفة اشتهرت بحملاتها على الفساد والجريمة.

وقالت شرطة تيخوانا إن فرانسيسكو هابيير أورتيز فرانكو وهو أحد مؤسسي صحيفة "زيتا" الأسبوعية وكان يشغل فيها منصبا رفيعا، قتله مسلحون مجهولون في منطقة مارون بالمدينة.

وأفادت الصحيفة في بيان لها نشر في موقعها الإلكتروني بأنه لا يمكنها التكهن بدوافع الهجوم، لكن الحملات التي شنتها "زيتا" على الساسة الفاسدين جعلت محرريها أهدافا لهجمات على غرار أعمال عصابات الجريمة.

وقال مسؤول في الشرطة إن أورتيز كان مسافرا مع طفليه عندما اعترض المسلحون طريقه وأطلقوا عليه الرصاص، لكن الطفلين لم يصابا بسوء.

ويعتبر هذا ثاني حادث قتل لمحرر في صحيفة على الحدود مع الولايات المتحدة في ثلاثة أشهر، مما أثار مخاوف من تصعيد الهجمات على الصحافة من جانب شبكات الجريمة المنظمة.

المصدر : رويترز

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة