رايس تؤكد دعم بوش لرمسفيلد وتشيني يثني عليه

الدعم والثناء لرمسفيلد جاء بعد صيحات المحتجين المطالبة بطرده (رويترز)

أكدت مستشارة شؤون الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس أن وزير الدفاع دونالد رمسفيلد مازال يحتفظ بأقوى دعم ممكن من الرئيس جورج بوش رغم دعوات الحزب الديمقراطي لاستقالته.

وذكرت كوندوليزا رايس لصحيفة نيويورك تايمز "أن الرئيس يدعم رمسفيلد بقوة وكذلك زملاؤه وأنا أيضا أدعمه بقوة". وتابعت أن رمسفيلد يقوم بعمل جيد كوزير للدفاع في إحدى مراحل التحديات الكبرى في التاريخ الأميركي.

من جهته قال المتحدث باسم نائب الرئيس ديك تشيني إن "رمسفيلد هو أفضل وزير دفاع في تاريخ الولايات المتحدة، ويجب على الناس أن يتركوه يقوم بعمله".

وكان رمسفيلد قد أعلن في جلسة الاستماع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الجمعة الماضية أنه يتحمل "المسؤولية كاملة" عن فضيحة سوء معاملة المعتقلين العراقيين على يد عسكريين أميركيين، وقدم اعتذاره. فيما تزايدت الأصوات المطالبة باستقالته في صفوف المعارضة الديمقراطية والصحافة.

وقال رمسفيلد "لو كنت أعتقد أنه لم يعد في وسعي تأدية وظيفتي لكنت استقلت على الفور، لكنني لن أستقيل لمجرد أن بعض الأشخاص يحاولون أن يجعلوا من قضية سوء معاملة المعتقلين العراقيين قضية سياسية".

يذكر أن قضية تعذيب العراقيين في سجون الاحتلال قد أثارت في الفترة الماضية جدلا واسعا وتشكيكا بالخطة الأميركية المزعومة بتحرير العراق وإحلال الديمقراطية.

المصدر : وكالات