المعارضة الإثيوبية تتظاهر ضد الحزب الحاكم


تظاهر آلاف المعارضين الإثيوبيين أمس الأحد في شوارع أديس أبابا مطالبين بتسيير أفضل لشؤون البلاد وتعديل القوانين الانتخابية وعودة الاستقرار في الجنوب.

وقال رئيس الحزب الديمقراطي الإثيوبي المعارض أدماسو غيبيوهي في كلمة ألقاها أمام 15 ألف متظاهر "إذا لم تتم تسوية المشاكل السياسية بشكل مناسب وإذا لم يفتح المجال لمشاركة الناس في إدارة شؤون البلاد فإننا لن نتخلص من الفقر ولن يترسخ السلام".

وردد المتظاهرون شعارات مؤيدة لائتلاف أحزاب المعارضة الذي يضم 15 حزبا. وتشكل الائتلاف في أغسطس/ آب الماضي لمواجهة الحزب الحاكم.

وطلب ميرارا غودينا رئيس مؤتمر أورومو الوطني من حكومة رئيس الوزراء ميليس زيناوي حل اللجنة الانتخابية وتعديل القانون الانتخابي كما طلب من الإثيوبيين الاتحاد حتى إسقاط الحكومة الحالية بشكل سلمي في الانتخابات القادمة.

وأكد أدماسو أن معظم أعضاء اللجنة الانتخابية هم أعضاء في الحزب الحاكم. ومن المقرر إجراء انتخابات عامة في إثيوبيا في مايو/ أيار 2005.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة