الشرطة البنغالية تلاحق جماعة تنشط بقتل اليساريين

تطارد الشرطة البنغالية قتلة ثمانية أشخاص يعتقد أنهم أعضاء في جماعة يسارية سرية, لقوا حتفهم برصاص مجهولين في جنوب غرب بنغلاديش.

وقالت الشرطة إنها عثرت أمس على جثث ثمانية رجال قتلوا بالرصاص ونحرت رقابهم في حقل للأرز بمقاطعة كوشتيا. وأوضحت أن الضحايا قد يكونون أعضاء في جماعات محظورة قتلوا بسبب خلافات داخلية أو على أيدي منافسيهم.

وأضافت الشرطة أن مائة شخص في المتوسط أو أكثر يموتون كل عام في المناطق الشمالية والجنوبية الغربية من البلاد حيث تنشط ست جماعات يسارية راديكالية على الأقل. وشنت هذه الجماعات التي روجت في السابق للشيوعية حربا لصالح الطبقات الدنيا لكنها هذه الأيام غالبا ما تسرق أموال الأثرياء وأسلحة الشرطة.

وتولد عن هيمنة هذه الجماعات على مناطق شاسعة ظهور جماعة إسلامية تعهد قائدها بانغلا بهاي بقتل أو مطاردة اليساريين.

ويقول بانغلا بهاي وهو رجل في الثلاثينيات من عمره إنه من جنود الإسلام وإن رجاله منتشرون في شتى أنحاء البلاد.

وتقول شرطة بنغلاديش إنه ورجاله قتلوا خمسة أشخاص على الأقل وخطفوا 12 آخرين وعذبوا مئات بينهم نساء اتهموهم بأنهم متطرفون أو من المتعاطفين معهم الشهر الماضي.

المصدر : وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة