البرادعي يطالب بحوار أميركي إيراني بشأن النووي

البرادعي طالب إيران بمزيد من الشفافية في التعاون مع الوكالة (الفرنسية)
دعا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إلى ضرورة وجود حوار مباشر بين طهران وواشنطن، قد يساعد على تسوية ملف إيران النووي.

ونفى البرادعي فور وصوله طهران اليوم أن يكون بصدد وساطة بين إيران وواشنطن. وأَضاف أن "هذا الأمر ليس موضوعا سياسيا, إنه مسألة تقنية", رافضا ضمنيا التأكيدات الإيرانية بأن مطالب الوكالة الدولية هي نتيجة ضغوط تمارسها الولايات المتحدة.

كما وصف المدير العام تعاون إيران مع الوكالة الدولية بأنه بطيء داعيا إياها لإبداء أقصى قدر من الشفافية وتسريع ذلك التعاون بتقديم المعلومات المطلوبة بشأن تفاصيل برنامجها النووي.

وقال البرادعي إنه لا يعرف شيئا عما تردد بخصوص عثور وكالة الطاقة الذرية على آثار يورانيوم مخصب من النوع المستخدم في صنع الأسلحة بمواقع جديدة في إيران غير الموقعين اللذين تم بالفعل تحديدهما العام الماضي.

وسيعقد البرادعي محادثات مع الرئيس الإيراني محمد خاتمي ووزير الخارجية كمال خرازي ورئيس هيئة الطاقة الذرية في إيران.

ومن المقرر أن يصدر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية عند اجتماعه في يونيو/ حزيران المقبل تقريرا جديدا بشأن نتائج عمليات التفتيش في إيران.

المصدر : الجزيرة + وكالات