الادعاء الروسي يطلب سجن خبير نووي 17 عاما

موسكو تبحث عن أسرارها النووية التي غرقت مع الغواصة النووية كورسك (الفرنسية-أرشيف)

طالب الادعاء الروسي اليوم بالسجن 17 عاما للخبير النووي إيغور سوتياجين بعد إدانته بالتجسس لصالح الغرب، لكن مدافعين عن حقوق الإنسان ومحامين شجبوا المحاكمة وقالوا إنها غير عادلة.

وينتظر أن يصدر الحكم في حق سوتياجين الأربعاء بعد أن أدين أمس الاثنين من طرف هيئة محلفين تضم 12 عضوا.

وقالت محامية العالم الروسي أنا ستافيتسكايا إن القاضي تجاهل رأي الدفاع القائل بأن ما كشف عنه سوتياجين يدخل في نطاق المعلومات العامة لا السرية.

واتهم سوتياجين بإفشاء أسرار للدولة بخصوص خطط تطوير القوات النووية الروسية وكذلك معلومات بشأن طائرات وصواريخ روسية لضباط بأجهزة مخابرات أجنبية يعملون في شركة استشارية تسمى ألترناتيف فيوتشرز.

وقال محاموه إن المعلومات كلها معلنة وإنه ليس ثمة دليل على أن من بين موظفي الشركة الاستشارية جواسيس أجانب.

ولا يزال سوتياجين محتجزا منذ القبض عليه في أكتوبر/ تشرين الأول 1999. وتوقفت محاكمته في ديسمبر/ كانون الأول 2001 ريثما يجمع الادعاء مزيدا من الأدلة ضده.

المصدر : رويترز