لين شان يطعن في هزيمته بانتخابات تايوان

لين شان خسر الانتخابات بفارق طفيف أمام الرئيس شين شوي بيان (أرشيف- الفرنسية)
يقيم محامو المرشح الرئاسي وزعيم الحزب الوطني المعارض لين شان الذي خسر الانتخابات الرئاسية الأخيرة اليوم دعوى قانونية أمام المحكمة العليا لإلغاء نتيجة الانتخابات المتنازع عليها وإجراء انتخابات جديدة. ولم يذكر الحزب الوطني الذي كشف عن ذلك في بيان أصدره اليوم المزيد من التفاصيل.

وتأتي هذه الخطوة بعد أسبوع من تقديم لين شان دعوى منفصلة للتشكيك في فوز الرئيس شين شوي بيان في الانتخابات بفارق طفيف واستشهد بسبب رئيسي هو تسجيل 330 ألف صوت غير صحيح وارتكاب مخالفات في التصويت.

وكانت المحكمة قد عقدت جلسة لنظر القضية الجمعة الماضية ومنحت الجانبين خمسة أيام من أجل التوصل إلى تسوية بشأن إعادة فرز الأصوات. واستبعد محللون احتمال إجراء انتخابات جديدة.

وكان شين قد فاز بفترة رئاسية جديدة في الانتخابات التي جرت في 19 مارس/ آذار الماضي بعد أن هزم منافسه لين شان بفارق 30 ألف صوت فقط (0.22%) وهو أقل فارق للفوز في تاريخ البلاد.

استقالات

يو شينغ سيان (الفرنسية)
وعلى صعيد آخر قدم وزير الداخلية التايواني يو شينغ سيان وقائد الشرطة شانغ شي ليانغ استقالتيهما من منصبيهما بعد الهجوم الذي استهدف الرئيس شن شوي بيان عشية الانتخابات الرئاسية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن شانغ قدم استقالته لرئيس الوزراء يو شي كون يوم الجمعة الماضي لكن رئيس الحكومة لم يقبلها بعد.

وكان وزير الداخلية قد أعلن في بيان أنه قدم استقالته رسميا في الرابع من أبريل/ نيسان إلى رئيس الوزراء بعد التظاهرات أمام القصر الرئاسي. ولم يذكر ما إذا كان رئيس الحكومة قد قبل استقالته أم لا.

واقترح يو الاستقالة في اليوم نفسه الذي وقع فيه الهجوم، لكن رئيس الوزراء طلب منه البقاء في منصبه إلى ما بعد الاقتراع. وكان الرئيس بيان أصيب بجروح طفيفة في اعتداء عشية الانتخابات الرئاسية بينما كان يقوم بجولة انتخابية في سيارة مكشوفة.

المصدر : وكالات