عـاجـل: زعيم الديمقراطيين تشاك شومر يطرح مشروع تعديل خامس يطالب مجلس الشيوخ باستدعاء وثائق البنتاغون بشأن ملف أوكرانيا

سيناتور يدعو إدارة بوش لتأجيل نقل السيادة للعراقيين

بوش مطالب بإرجاء تسليم السلطة للعراقيين (الفرنسية)
دعا رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي ريتشارد لوغار إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش إلى تأخير الموعد الذي حددته لنقل السيادة في 30 يونيو/ حزيران المقبل، وإلا فسينزلق العراق في أتون حرب أهلية.

وأعرب لوغار في مقابلة مع شبكة (A.B.C) أمس عن اعتقاده بأن الوقت مناسب أكثر من أي وقت مضي لكي تبحث واشنطن تمديد الموعد المقرر لنقل السيادة، مبديا أسفه لعدم وجود خطة شاملة حول هذا الموضوع يمكن النقاش حولها.

وقال لوغار إنه وقبل أقل من ثلاثة أشهر على الموعد المقرر لنقل السيادة من سلطة التحالف المؤقتة التي تقودها الولايات المتحدة إلى العراقيين، فإن إدارة بوش لم تشاور الكونغرس بشأن خططها للعراق بعد رحيل الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر.

وأشار لوغار إلى أن الإدارة تشتت انتباهها بعيدا عن العراق منشغلة بلجنة التحقيق في هجمات سبتمبر/ أيلول، وقال إن "اهتمامنا انصب على 11 سبتمبر في حين يجب أن ينصب على 30 يونيو/ حزيران تاريخ تسليم السلطة للعراقيين.

ودعا عضو آخر في اللجنة، وهو الديمقراطي جوزيف بايدن، لنشر مزيد من القوات لتحقيق الاستقرار في العراق وسط العنف المتزايد هناك.

وهاجم بايدن إدارة بوش لتقاعسها عن طرح خطة للتعامل مع عراق جديد يتمتع بالسيادة، ودعا إلى اعتماد اقتراح كان تقدم به يعطي حلف شمال الأطلسي دورا أمنيا جديدا كبيرا وينصب مفوضا للأمم المتحدة في العراق يكون مسؤولا أمام مجلس الأمن الدولي.

وأضاف أنه "لا بد من فعل شيء" حتى تاريخ تسليم السلطة للعراقيين، مضيفا أن أي قوة أمن عراقية لن تكون جاهزة لأن تضطلع بمهام أمنية قبل ثلاثة أعوام أخرى على الأقل.

وفي الإطار قالت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت إن هناك حاجة في الفترة المقبلة لإرسال مزيد من القوات إلى العراق، وكذلك الاستعانة بقوات من دول أخرى.

ودعت أولبرايت إلى إعطاء الأمم المتحدة دورا أكبر في العراق، كما أعربت في تصريحات لها عن اعتقادها بوجود حاجة لتأجيل موعد تسليم السلطة إلى العراقيين نظرا لما يحدث في العراق.

المصدر : رويترز