تقرير 11 سبتمبر قد لا يصدر قبل انتخابات الرئاسة

تسعى اللجنة لمعرفة دور الاستخبارات قبل أحداث سبتمبر/ أيلول 2001 (رويترز-أرشيف)
قال رئيس لجنة التحقيق المستقلة بشأن نشاطات أجهزة الاستخبارات الأميركية قبل اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول إنه غير قادر على ضمان نشر تقريره قبل موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وأوضح رئيس اللجنة توماس كين الحاكم السابق لولاية نيوجيرسي في مقابلة تلفزيونية "أنه يجب إطلاع البيت الأبيض عليه".

وأكد لمحطة NBC التلفزيونية أن البيت الأبيض سيدرس التقرير كله ليتحقق من عدم وجود أي شيء قد يضر بالمصالح الأميركية، وأكدا أنه ليست هناك طريقة لكسب الوقت.

وأشار إلى أن البيت الأبيض شكل فريقا خاصا برئاسة أندرو كارد كبير موظفي البيت الأبيض لدراسة الوثيقة، وسيكون أمام الفريق ثلاثة إلى أربعة أشهر فقط لدراسته بالتفصيل إذا أريد نشره قبل انتخابات الرئاسة الأميركية.

يشار إلى أن البيت الأبيض احتاج في السابق إلى سبعة أشهر لإعطاء الضوء الأخضر لنشر تقرير للكونغرس حول نشاط أجهزة الاستخبارات قبل اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وقد نشر التقرير في يوليو/ تموز الماضي لكن مع حذف عشرات الصفحات منه لأنها تضمنت وفق خبراء معلومات حساسة عن دور سعودي مفترض في تمويل تنظيم القاعدة.

المصدر : الفرنسية